من السجن إلى الإعدام.. تعرف على عقوبات خطف الأطفال

 أحمد مصيلحي رئيس شبكة الدفاع عن حقوق الأطفال بنقابة المحامين
أحمد مصيلحي رئيس شبكة الدفاع عن حقوق الأطفال بنقابة المحامين

قال رئيس شبكة الدفاع عن حقوق الأطفال بنقابة المحامين أحمد مصيلحي، إن حالات خطف الأطفال والهجرة غير الشرعية ازدادت خلال الفترة الأخيرة بصورة غير طبيعية.


وأضاف «مصيلحي»، خلال لقائه ببرنامج «رأي عام»، المذاع على فضائية «TEN»، أن لديه بعض القضايا والتي تخطت 80 أسرة لا تعرف شيء عن أطفالها المخطوفين  أو أي معلومات تساعدهم في الوصول إليهم، مؤكدًا أن جرائم خطف الأطفال أصبحت «مرعبة» داخل المجتمع.


وأشار «مصيلحي»، إلى أن القانون وحده غير كافٍ لحل جرائم خطف والإتجار بالأطفال، لافتًا إلى أنه تم تعديل القانون الذي نشر في الجريدة الرسمية 2018، موضحا أن عقوبة خطف الطفل حديث الولادة بأي سبب من الأسباب أو تغير أو نٌسب لغير أهله، تصل عقوبة خاطفيه إلى السجن 7 سنوات.


وتابع: "في حال تم خطف طفل أقل من 18 سنة دون تحايل وبسبب فدية معينة، تصل العقوبة إلى 15 سنة"، مضيفًا أنه في حال كانت الجريمة خطف دون طلب فدية قد تصل العقوبة إلى 10 سنوات كحد أدنى".


وأضاف مصيلحي ، أنه في حال خُطف الطفل وتم هتك عرضه تصل العقوبة إلى المؤبد أو الإعدام، لافتًا إلى أن القانون أضاف فقرة جديدة لمن يتم خطفهم فوق الـ18 عامًا، فأصبحت عقوبتها 10 سنوات بحد أدنى، مشيرًا إلى أن عقوبة الخاطف قد تصل إلى المؤبد.

 

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم