حوار| السفير الأوكرانى: أنا «أهلاوى».. وبحب «الملوخية» و «الكشرى» كتير

السفير الأوكراني خلال الحوار
السفير الأوكراني خلال الحوار

- اللجنة المشتركة خلال أشهر بعد انقطاع 8 سنوات.. وتوقيع اتفاقيات بين البلدين


كشف السفير الأوكرانى بالقاهرة هينادى لاتى عن توقعاته بوصول عدد السياح الأوكرانيين لمصر إلى مليون سائح بنهاية العام الحالى، ورحب «هينادى لاتى» فى حوار خاص لـ «الأخبار» بإنشاء مجلس النواب جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الأوكرانية، وحذر الطلاب المصريين من شركات الوساطة التى تزعم تمثيلها للجامعات الأوكرانية.. وإلى نص الحوار:


 ما أهمية إنشاء جمعية الصداقة البرلمانية المصرية الأوكرانية فى تطوير علاقات البلدين؟
جمعية الصداقة مع مصر موجودة فى البرلمان الأوكرانى منذ عامين وخلال تلك الفترة كنا ننتظر خطوة مماثلة من الجانب المصرى، وقد بحثت ذلك الأمر مع رئيس البرلمان المصرى د.على عبد العال، لأن تلك الجمعية خطوة مهمة جداً لارتباط بلدينا بعلاقات متميزة فى كافة المجالات، وقد رحب الكثير من أعضاء مجلس النواب المصرى بالاشتراك فى الجمعية، وكانت آخر خطوة لدفع إنشائها زيارة وزير الخارجية الأوكرانى للقاهرة فى أبريل الماضى، وبعدها بشهر تم إنشاء الجمعية فى البرلمان المصرى، وخلال الفترة المقبلة نحن مستعدون لتطوير التعاون البرلمانى عبر زيارات النواب من الجانبين، وهناك دعوة مقدمة لرئيس البرلمان المصرى لزيارة كييف.


ما حجم التبادل التجارى المصرى الأوكرانى؟
- فى نهاية العام الماضى تجاوز حجم التبادل التجارى 2 مليار دولار، منها 1.9 مليار دولار صادرات أوكرانية إلى مصر والباقى صادرات مصرية لأوكرانيا، أما الاستثمارات المتبادلة فمازلنا فى بداية الطريق ومن الصعب أن يستثمروا بالخارج، ولكن مازال هناك بعض الشركات الأوكرانية التى تدخل مصر مثل شركة البترول والتى تعمل بالقاهرة منذ 10 سنوات.


 كيف يعمل البلدان على تعزيز التعاون الثقافى بين الشعبين؟
- العام الماضى نشرنا لأول مرة كتاب شعر مترجم من الأوكرانية إلى العربية، كما نساعد على اشتراك الأفلام الأوكرانية بمهرجانات السينما فى مصر، وكذلك الأفلام المصرية فى المهرجانات الأوكرانية بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية.


 ما تأثير فتح رحلات الطيران المباشر بين القاهرة وكييف على حجم السياحة الأوكرانية لمصر؟
- مصر وجهة سياحية ذات شهرة كبيرة فى أوكرانيا وكل طفل أوكرانى يعرف الكثير عن التاريخ المصرى، ولذلك يكون حلمه رؤية الآثار المصرية.. على مدار الثلاث سنوات الأخيرة احتل السياح الأوكرانيون المرتبة الثانية فى عدد السياح القادمين لمصر بعد السياح الألمان، وفى العام الماضى تجاوز عدد السياح الأوكرانيين 800 ألف سائح، وينتظر الجانب المصرى أن يتجاوز العدد بنهاية العام الحالى مليون سائح أوكرانى، وإجمالا كل أسبوع فى الفترة بين فبراير ومايو ومن سبتمبر حتى ديسمبر، يبلغ عدد الرحلات الجوية المباشرة شارتر من المدن الأوكرانية إلى شرم الشيخ والغردقة ومرسى علم والعلمين، ما بين 90 إلى 100 رحلة جوية، بالإضافة إلى فتح 4 رحلات بين عاصمتى مصر وأوكرانيا، وهذا يفتح المجال لمزيد من المصريين كذلك لزيارة أوكرانيا للسياحة والدراسة، خاصة أن أوكرانيا لديها قدرات كبيرة فى السياحة العلاجية وشواطئ رائعة على البحر الأسود، ونحن نعمل على زيادة عدد السياح المصريين إلى أوكرانيا.


وزارة الخارجية المصرية حذرت مؤخراً الطلبة من عمليات نصب باسم الدراسة فى الجامعات الأوكرانية.. ما دور السفارة فى الرقابة على من يدعون تمثيل الجامعات الأوكرانية؟ وما نصيحتك لمن يريد الدراسة فى أوكرانيا؟
- تحذير وزارة الخارجية كان حول بعض شركات الوساطة بين الجامعات الأوكرانية والطلاب المصريين، ولكن الحقيقة أن أى طالب لا يحتاج شركة وساطة للالتحاق بجامعة أوكرانية، لأن التعامل حالياً إليكترونيا مع مركز التأشيرات الملحق بالسفارة، وموضح بها قائمة الأوراق المطلوبة للحصول على التأشيرة وهى عملية سهلة لا تحتاج لوسيط، ويمكن من خلال المركز إجراء التصديق والترجمة دون وسيط، وعملية استخراج التأشيرة لا تستغرق أكثر من أسبوع، بعد إجراء مقابلة شخصية داخل القنصلية، ولا يوجد أى وسيط يمكنه ضمان حصول المتقدم على التأشيرة مهما كان المبلغ المدفوع من المال، إذن الابتعاد عن الوسطاء يعتبر أرخص وأضمن وسيلة للحصول على التأشيرة سواء للطلبة أو غيرهم.


 ما أبرز المجالات الدراسية التى يمكن للطلبة المصريين الاستفادة بها فى أوكرانيا؟
- معظم الجامعات فى أوكرانيا حكومية، ومنذ عهد الاتحاد السوفيتى الجامعات الأوكرانية معروفة فى مجالى الطب والهندسة والآن معروفة فى مجال تكنولوجيا الحاسبات، وحتى الآن لا يوجد اتفاق لاعتماد الشهادات الأوكرانية ولكن يمكن لمن درس فى أوكرانيا أن يعادل شهادته الأوكرانية فى المجلس الأعلى للجامعات، ولم تحدث أية مشكلات فى معادلة الشهادات الجامعية الأوكرانية.


 ما أهم القضايا التى ستتم مناقشتها فى اللجنة المشتركة المصرية الأوكرانية المنتظر عقدها قريباً ؟
- من المرتقب أن يرأس اللجنة من الجانب الأوكرانى نائب رئيس الوزراء ومن الجانب المصرى وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وقد تم تأجيل الاجتماع أكثر من مرة ونحن نعمل حالياً على تحديد موعد جديد قبل نهاية العام الحالى وفق اتفاق وزير الخارجية الأوكرانى مع المسئولين المصريين.. وأهمية عقد اللجنة لأن آخر الاجتماعات المشتركة كان عام 2010، وبالتالى الكثير من الملفات تحتاج إلى تحديث، كما أن العديد من الاتفاقيات جاهزة للتوقيع أو فى المراحل الأخيرة لتجهيزها للتوقيع وستتم مناقشتها خلال اللجنة.


التعاون العسكرى بين مصر والاتحاد السوفيتى كان كبيراً جداً.. ما آفاق التعاون العسكرى بين مصر وأوكرانيا؟
- نتعاون فى مجال صيانة الأسلحة، كما نفكر فى المشاركة فى معرض الدفاع والتسلح بمصر فى ديسمبر المقبل.


 قضيت سنوات طويلة فى المنطقة العربية.. هل هناك قصة لتشجيعك النادى الأهلى المصرى؟
- خلال حقبة الاتحاد السوفيتى كانت الصحف منغلقة والمعلومات المتاحة قليلة ورغم ذلك عرفنا بعض المعلومات عن مصر أهمها الزعيم جمال عبد الناصر وناديا الأهلى والزمالك، ولكن بعد قضائى 17 عاما فى المنطقة العربية بين ليبيا وتونس والعراق ومصر أجد نفسى أحب النادى الأهلى ولا أعرف لماذا.


 ما الأكلة الشعبية المفضلة لك بمصر؟
- تعجبنى الملوخية كثيرا، والكشرى بالطبع، وكذلك أكلت الأرز بالشعرية لأول مرة فى مصر وأحببته كثيرا، لدرجة أنى أرسلت طريقة طبخه على الإنترنت لوالدى ووالدتى فى أوكرانيا وأصبحا يعدان الأرز بالشعرية هناك.

ترشيحاتنا

معرض التعليم

إصدارات أخبار اليوم