بالتعاون مع «القوى العاملة»..

ندوات لنشر ثقافة السلامة المهنية والعمل الحر بجامعة الزقازيق

تدريب طلاب جامعة الزقازيق على تقبل ثقافة العمل الحر ونشر السلامة المهنية
تدريب طلاب جامعة الزقازيق على تقبل ثقافة العمل الحر ونشر السلامة المهنية

نظمت جامعة الزقازيق، بالتعاون مع وزارة القوى العاملة، أولى ندوات التوعية لتدريب الطلاب خلال فترة إجازة نهاية العام الدراسي، لنشر ثقافة السلامة والصحة المهنية والعمل الحر، وذلك في إطار البروتوكول الموقع بين الجانبين، برعاية وزير القوى العاملة محمد سعفان، ورئيس جامعة الزقازيق د. خالد عبد الباري.


وقال "سعفان"، إن الندوات تهدف إلى تدريب الطلبة على مهن فنية تعمل على تشجيعهم لتقبل ثقافة العمل الحر والاطلاع على الأفكار الحديثة لريادة الأعمال، وتأكيد أهمية التدريب المهني والتحويلي في دعم الاقتصاد الوطني والحد من البطالة، وذلك من خلال عقد ورش عمل بالجامعة ترتكز إلى الاستفادة من خبرات الطرفين في هذا المجال.


وتهدف الندوات إلى تعزيز نشر ثقافة السلامة والصحة المهنية، وتنمية مهارات الطلاب في مجالاتها المختلفة، والاستفادة من قدراتهم العقلية، وحثهم على الإبداع، وذلك من خلال إقامة المسابقات العلمية بين طلاب الجامعة، وعقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل  اللازمة، وغيرها من الوسائل لتحقيق تلك الأهداف.


أقيمت الندوة الأولى في معهد إعداد القادة بالمدينة الجامعية لجامعة الزقازيق، وقدم معاون وزير القوى العاملة أشرف مرزوق، محاضرة في مجال السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل، ومفهومها وأهدافها والمعوقات والمشكلات في بيئة العمل.

 

ومن جانبها، قدمت مسئول التشغيل بالمكتب الفني للوزير سهام محمد، محاضرة عن كيفية إعداد الشباب لسوق العمل قبل تخرجهم من الجامعة، بما يتطلبه سوق العمل داخل وخارج مصر.


وأضافت أن سوق العمل لا يعتمد على شهادة الخريج فقط، ولكن يعتمد على الخريج الجاهز الذي يكون لديه الخبرة التي تعطيه أولوية للالتحاق بسوق العمل في أسرع وقت.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم