بالأرقام| حصص البنوك المشاركة بمبادرة «المركزي» لمتعثري القروض

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أعلن البنك المركزي المصري برئاسة طارق عامر، عن إطلاق مبادرة لتسوية المديونيات المتعثرة للشركات لدى البنوك؛ لحماية المصانع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من التعثر، وإعادتها للتشغيل والإنتاج من جديد.


"بوابة أخبار اليوم" ترصد بالأرقام، حصة 5 بنوك مشاركة في مبادرة البنك المركزي لإسقاط فوائد ديون متعثري القروض.


ويشارك في المبادرة 8 بنوك هي: البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبنك القاهرة، والبنك المصري لتنمية الصادرات، والبنك العقاري المصري العربي، والبنك الزراعي المصري، والمصرف المتحد، وبنك التنمية الصناعية والعمال المصري.


وكشف نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري يحيى أبو الفتوح، عن استفادة نحو 17 ألف فرد من عملاء البنك المتعثرين في سداد القروض من المبادرة، لافتا إلى أن عدد الشركات المستفيدة من المبادرة في البنك الأهلي يبلغ 1350 شركة، بمديونية تبلغ 400 مليون جنيه دون احتساب الفوائد.


12.6 ألف مستفيد بـ"بنك مصر"

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر عاكف المغربي، أن المبادرة يستفيد منها نحو 12 ألفا و693 عميلاً في بنك مصر.


وأضاف "المغربي"، أن الرصيد المدين لهؤلاء العملاء تبلغ قيمته نحو 4.802.588 مليار جنيه، لافتا إلى أن قيمة الفائدة على هذه المديونية تبلغ 36.103 مليار جنيه، بإجمالي مديونية 40.905 مليار جنيه بالفوائد.


وأوضح رئيس قطاع ائتمان الديون المتعثرة ببنك التنمية الصناعية والعمال المصري حامد السعدني، أن عدد العملاء الخاضعين للمبادرة والمتخذ ضدهم إجراءات 260 عميلاً، مشيرا إلى أن إجمالي الأرصدة المدينة في بنك التنمية الصناعية الخاضعة ضمن المبادرة تبلغ 9 496 مليون جنيه.


21 ألف مستفيد بـ"القاهرة"


من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة طارق فايد، أن عدد العملاء المستفيدين من مبادرة البنك المركزي لدعم المتعثرين من الأفراد والشركات، في بنك القاهرة يبلغ 21 ألف عميل، لافتا إلى أن عدد العملاء مقسم بين 3 آلاف شركة ما بين متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة، إضافة إلى 18 ألف عميل من الأفراد.

وأشار حامد السعدني، إلى أن محفظة الديون المتعثرة في بنك التنمية الصناعية، تعد أصغر محفظة في الـ8 بنوك المشاركة في مبادرة البنك المركزي لإسقاط فوائد الديون على المتعثرين.

127 ألف متعثر بـ"الزراعي المصري"

وأكد رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري السيد القصير، أن إدارة البنك تعكف حاليا على فحص العملاء الذين تنطبق عليهم شروط مبادرة البنك المركزي، لمساندة الشركات والأفراد المتعثرين، موضحا أن البنك به نحو 127 ألف عميل متعثر، وأنه من المقرر التنازل عن فوائد ديون القروض للمتعثرين لدى البنك مقابل سداد أصل المديونية، وأن حجم محفظة الديون المتعثرة لدى البنك تبلغ 3.5 مليار جنيه.

مبادرة البنك المركزي

يذكر أن البنك المركزي المصري، أوضح أنه بهذه المبادرة يتم التنازل عن نحو 16.8 مليار جنيه فوائد متراكمة وغير مسددة.


وأضاف البنك المركزي، أن هذه المبادرة يستفيد منها نحو 3500 شركة و337 ألفاً من الأفراد من عملاء البنوك.


ولفت إلى أن هذه المبادرة تخص الشركات المتعثرة بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه، وكافة مديونيات العملاء من الأفراد غير شاملة أرصدة البطاقات الائتمانية وفقاً للمركز في 31 ديسمبر 2017، سواء المتخذ أو غير المتخذ ضدهم إجراءات قضائية مع البنوك المشاركة في المبادرة.


وأوضح البنك المركزي، أن هذه المبادرة تأتي من مسئولية البنك المركزي والبنوك العاملة في السوق المحلية، لتدعيم التنمية الاقتصادية ورغبة منها في حل مشاكل الديون المتعثرة وتخفيف العبء عن صغار العملاء الجادين في السداد وإعادتهم لدائرة النشاط الاقتصادي.


وأكد أن البنوك المشاركة بالمبادرة، تقوم بعدة تيسيرات، منها إعفاء العملاء المتعثرين من كامل الفوائد المتراكمة وغير المسددة، وذلك في حالة التزامهم بسداد 100% من رصيد الدين في 31 ديسمبر 2017 نقداً في موعد غايته 31 ديسمبر 2018.


وأضاف البنك المركزي، أن المبادرة تتضمن التنازل من البنوك والعملاء عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة بينهم في المحاكم وإبراء ذمة المقترض إبراءً نهائياً من البنك وفقاً للقانون، وتحرير كل الضمانات المقدمة من العملاء ضماناً لتلك المديونية، وحذف المقترض من القائمة السلبية لدى البنك المركزي وكذلك لدى الشركة المصرية للاستعلام الائتماني ( I- Score) وعدم سريان حظر التعامل عليه فيما يخص هذه المديونية مع الإقرار عنه كعميل مبادرة لمدة ثلاث سنوات من تاريخ السداد، تسري هذه المبادرة حتى31 ديسمبر 2018.


يذكر أن إجمالي الفوائد المتراكمة غير المسددة من قبل العملاء المخاطبين بهذه المبادرة تبلغ 16.8 مليار جنيه، منها 12 مليار جنيه للشركات المتعثرة بأرصدة أقل من 10 ملايين جنيه، و4.8 مليار جنيه بالنسبة للعملاء من الأفراد.

 

وتأتي هذه المبادرة في محاولة من البنك المركزي والبنوك إيجاد حلول من شأنها مساندة صغار العملاء الجادين، ومساعدتهم على النهوض من عثرتهم كجزء من دور القطاع المصرفي في برنامج الإصلاح الاقتصادي.


ودعا البنك المركزي المصري، العملاء لمخاطبة البنوك بالتعامل وسرعة الاستفادة من المبادرة؛ لإمكان إنهاء أكبر عدد من الحالات المتعثرة والقضايا المعلقة في المحاكم والعودة لدائرة النشاط الاقتصادي بالنسبة للشركات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم