خلال افتتاح منتدى التنمية المستدامة في نيويورك..

«ماعت»: الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية طوق نجاة للبشرية

 أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت
أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت

شهد اليوم الأول لأعمال الدورة الحالية لمنتدى السياسات رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة المنعقد بنيويورك خلال الفترة من 9 إلى 18 يوليو الجاري نشاطا مكثفا لوفد مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان ومجموعة المنظمات الإفريقية الكبرى.

وصرح أيمن عقيل رئيس مؤسسة ماعت ورئيس المجموعة الإفريقية، بأن الوفد شارك في الجلسة الافتتاحية للمنتدى، والتي تضمنت كلمة ماري شاتاردوفا رئيس  المجلس الاقتصادي والاجتماعي، ولوي زينمن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة  للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، والخبير الدولي المعروف جافري ساكس مدير مركز التنمية المستدامة في جامعة كولومبيا وكبير مستشاري الأمم المتحدة وأحد أهم المتخصصين في قضايا التنمية المستدامة والإدارة البيئية في العالم.

وأشار عقيل إلى أن هناك تركيز كبير خلال هذه الدورة على قضايا الاقتصاد الأخضر والإدارة المستدامة للموارد المائية والطاقة المتجددة، بوصفها "أطواق" نجاة تنقذ الإنسانية من الندرة الشديدة في هذه الموارد والصراع حولها  بشكل أصبح يهدد السلام العالمي بشكل حقيقي.

وقال رئيس  المجموعة الإفريقية ورئيس مؤسسة ماعت، إن الوفد سيركز في كل مشاركاته وفعالياته ولقاءاته على هذه القضايا، وسيعرض مقترحات وأفكار بناءة في هذا الصدد.

في ذات السياق، شاركت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان وقدمت مداخلة شفوية خلال فعالية جانبية بعنوان "المجتمعات المستدامة في السعودية" والتي عقدتها البعثة الدائمة للمملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة مساء الأمس، حيث ناقشت الفعالية الإستراتيجية الوطنية في المملكة 2030، وما تتضمنه من إنشاء مجتمع مستدام في الرياض حيث تتولى وزارة الشئون  البلدية الريفية هذا الأمر، وتركز على إعادة التدوير  الكامل للمخلفات بطريقة آمنة ومستدامة.

قدمت مداخلة مؤسسة ماعت هاجر منصف مدير وحدة التنمية المستدامة والشؤون الإفريقية، وركزت فيها على التحديات التي تواجهها الحكومة السعودية في تنفيذ إجراءات تحقيق المجتمعات المستدامة وما إذا كان وعي المواطن السعودي يشكل عائق أمام ذلك، وكان هناك نقاش حول الإجراءات المتخذة في هذا الصدد خاصة أن الهيئة المعنية في المملكة تعمل حاليا على  تنشيط مجموعات لتوعيه الشباب والأطفال لينشئوا على مفهوم الاستدامة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم