فيديو وصور| «إسلام أباد» تستقبل أكبر طائرة ركاب في العالم

أكبر طائرة ركاب في العالم
أكبر طائرة ركاب في العالم

هبطت طائرة الإمارات، من طراز إيرباص A380، في رحلة منتظمة لمرة واحدة في مطار إسلام أباد الدولي، وتعد هذه المرة الأولى التي تعمل الطائرة العملاقة A380 إلى باكستان، حيث يؤكد وصولها جاهزية مطار العاصمة الباكستانية لاستقبال أكبر طائرة ركاب في العالم.

 


ويعد وصول هذه الطائرة العملاقة معلمأً مهماً في تاريخ عمليات الإمارات إلى باكستان، التي كانت أول دولة تقصدها رحلات طيران الإمارات في عام 1985"، حيث كانت أول رحلة لطيران الإمارات قد انطلقت إلى كراتشي في 25 أكتوبر 1985.

 

 

قاد طائرة الإمارات A380 في رحلتها "ئي كيه 2524" إلى إسلام أباد القبطان الإماراتي عباس شعبان، ومساعده الضابط أول الباكستاني قادر معين.


وسافر على متنها، وفد من كبار الشخصيات على رأسه الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، وضم الوفد، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى باكستان خمد عبيد إبراهيم سالم الزعابي، والسفير الباكستاني لدى دولة الإمارات معظم أحمد خان، وعادل الغيث نائب رئيس أول طيران الإمارات لمنطقة الخليج والشرق الأوسط. 

 


 

كما سافر على الرحلة أيضاً ضيفا الشرف اثنان من أوائل طياري الإمارات من الجنسية الباكستانية، وهما: القبطان فضل غني أول طيار رئيسي لدى الناقلة وقائد فريق التخطيط للرحلة الافتتاحية الأولى إلى كراتشي، والقبطان إعجاز الحق أحد الطيارين اللذين قادا أول رحلة لطيران الإمارات قبل 33 عاماً.

 

وجاء مئات المسافرين على رحلة طيران الإمارات إلى إسلام أباد بطائرة A380 من 25 دولة، حجز معظمهم خصيصاً للسفر على هذه الرحلة الخاصة.

 

 

وفور وصول الرحلة إلى مطار إسلام أباد الدولي، لقيت الطائرة استقبالأً تقليديا برشاشات المياه، في حين لقي الوفد استقبالاً من مسؤولين حكوميين ومديري المطار، وجبر العذيبي نائب رئيس طيران الإمارات في باكستان، وأقيم حفل بهذه المناسبة، تلاه قيام المدعوين من كبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام بجولة داخل الطائرة، حيث أطلعهم طاقمها على التجهيزات الفريدة التي تضمها.

 

وأعرب الشيخ ماجد المعلا، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، عن أمله بتشغيل خدمة A380 منتظمة إلى باكستان واستمرار التواصل مع السلطات الباكستانية في هذا الشأن، قائلا: "نحن فخورون بتشغيل هذه الرحلة الخاصة للمرة الأولى إلى إسلام أباد بطائرة A380 التي تعد ركنا أساسياً في إستراتيجيتنا. 

 


A380

الطائرة A380 مقسمة بتوزيع الدرجتين، حيث توفر مقاعد مريحة في الدرجة السياحية، ومقاعد تتحول إلى سرير مستو في درجة رجال الأعمال وصالوناً جوياً تشتهر به هذه الطائرة العملاقة،واستمتع الركاب في جميع الدرجات بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الذي يوفر نحو 3500 قناة حسب الطلب، بما في ذلك تشكيلة واسعة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، ومتابعة أحدث تطورات الأخبار العالمية والبرامج الرياضية عبر قنوات البث التلفزيوني الحي على شاشات عرض شخصية تعد الأكبر من نوعها في العالم، بالإضافة إلى خدمة الانترنت اللاسلكي Wi-Fi مجاناً لأول 20 ميغابايت.

 

ويضم أسطول طيران الإمارات حالياً 104 طائرات A380 ولديها طلبية مؤكدة مكونة من 58 طائرة من هذا الطراز.

 

كانت رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 2524" بطائرة A380، قد غادرت مطار دبي الدولي في الساعة 8:00 من صباح اليوم الأحد الماضي 8 يوليو، ووصلت إلى إسلام أباد في الساعة 12:10 ظهراً. أما رحلة العودة "ئي كيه 2525" فأقلعت من مطار إسلام أباد الدولي في الساعة 3:40 عصراً، ووصلت إلى دبي في الساعة 5:45 مساءً "بالتوقيت المحلي".


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم