«الري» تنهي استعداداتها لموسم الفيضان الجديد

الرى المصرى بالسودان
الرى المصرى بالسودان

أنهت وزارة الموارد المائية والري، استعدادتها لاستقبال موسم الفيضان الذي يبدأ مع السنة المائية بداية أغسطس من كل عام، حيث تمت أعمال الصيانة الدورية لمنشآت السد العالي وخزان أسوان.


وانتهت بعثة الري المصري بالسودان، من كافة الاستعدادات الخاصة لمواجهة فيضان العام المائي الجديد، وذلك بالتأكد من مدى جاهزية المحطات الخارجية التابعة للبعثة لأعمال الرصد والقياس للتصرفات والمناسيب، إضافة إلى الاطمئنان على معدات القياس من الوحدات البحرية وأجهزة القياس للتصرفات، فضلا عن كل أعمال الدعم اللوجستي للمحطات من أعمال ادارية ومستلزمات المحطات الخارجية.


وقال وزير الموارد المائية والري د. محمد عبد العاطي، عقب تلقيه تقرير البعثه برئاسة المهندس وائل خيري، إن أعمال الربط والصيانة السنوية للمقاييس على نهر النيل وروافده المختلفة بالمحطات "دنقلا – عطبرة – الخرطوم – سنار – الروصيرص" من تثبيت وإصلاح وتطهير للمقاييس انتهت وتم مراجعتها.


وأشار الوزير إلى توجه مأمورية مشكلة من المهندس المدير العام ومهندسى قلم المياه إلى محطة عطبرة للاطمئنان على تجهيزات المحطة قبل موسم الفيضان، والمرور على أماكن المقاييس، وقياس التصرف بموقع الحديبة بمحطة عطبرة على النيل الرئيسي، موضحًا أنه تم إعلان استمرار حالة الطوارئ بين أعضاء البعثة طوال موسم الفيضان الممتد خلال أشهر الصيف وإلغاء الإجازات السنوية لحين انتهاء الموسم.    


وأكد "عبد العاطي"، أنه تم تجهيز موقع "كدين" على النيل الرئيسي لقياس التصرف، وذلك بشراء قارب قياس تصرفات، وموتور لتشغيل القارب، وتجهيز القارب بورش الشجرة ونقله إلى الموقع شمال دنقلا بمسافة 100كم، وتزويد المحطة بجهاز ADCP الحديث لقياس التصرفات، لافتا إلى تفقد محطة دنقلا وأماكن المقاييس وحضور قياس تصرفات بالمحطة، وكذلك بموقع "كدين" باستخدام جهاز ACDP، بمشاركة الجانب السوداني للاطمئنان على أن أعمال القياس تتم طبقا للمعايير الفنية وبدقة.


وأوضح وزير الري، أنه تم إصلاح "الرفاص" الخاص بقياس التصرفات بموقع سنجا -الموقع البديل للروصيرص أثناء الفيضان- على النيل الأزرق، وعمل مراجعة وصيانة لجميع سيارات المحطات الخارجية وقلم المياه، استعدادًا لمواجهة الفيضان، مشيرا إلى أنه تم الاستعداد من خلال متابعة مناسيب الخزانات والسدود والتصرفات داخل السودان حتى السد العالي.


وأضاف "عبد العاطي"، أنه تم إعلان تشكيل لجنة إيراد النهر التي تضم رؤساء الهيئات والقطاعات المعنية برصد وتسجيل ومتابعة موسم فيضان النيل القادم، وسوف تستمر الاجتماعات بصفة دورية لمراجعة تقارير الأرصاد الجوية، وصور الأقمار الصناعية التي يقوم بتحليلها على مدار الـ24 ساعة "مركز التنبؤ بالفيضان" التابع للوزارة، وكذلك المركز التابع لقطاع مياه النيل المسئول عن تلقي تقارير يومية وأسبوعية من بعثات الري المصري بشمال وجنوب السودان، وأوغندا، فضلا عن وضع الميزان المائي للبلاد وتحديد برامج الصرف من السد العالي والتخزين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم