«فتية الكهف» آمنون بعد 18 يومًا من المحنة

صورة من عملية الإنقاذ
صورة من عملية الإنقاذ

بعد أحداثٍ متعاقبةٍ وتكالبٍ دوليٍ من العديد من المنظمات الدولية، رأى "فتية كهف تايلاند" جميعهم ضياء الشمس، بعد عتمةٍ كاحلةٍ داخل كهفٍ جبليٍ غمرته المياه، وأوصدت الأبواب أمام خروجهم من هناك.


12 لاعبًا وثالث عشرهم مدربهم، مكثوا في كهفهم 16 يومًا وازدادوا يومين، بالنسبة لبعضٍ منهم، بعد أن حاصرتهم مياه الأمطار الموسمية، بينما كانوا يجرون رحلة استكشافية للكهف بعد تمرين لكرة القدم 23 يونيو الماضي.



وبدأت رحلة انتشالهم، حينما عثر غواصان بريطانيان على الفتية ومدربهم، جالسين على ضفة موحلة في غرفة مغمورة جزئيًا على بعد عدة كيلومترات داخل الكهف الأسبوع الماضي.


إنقاذ الفتية


يوم الأحد الماضي، تم إنقاذ 6 صبية من داخل الكهف، وقد ارتفع العدد إلى 8 أمس الاثنين، قبل أن يتم إنقاذ البقية العالقين في الكهف اليوم الثلاثاء 10 يوليو.


وبحسب المصادر الطبية التايلاندية، التي أبرزتها وكالة "رويترز"، فإن جميع الأطفال تلقوا لقاحات مضادة للعدوى وفيتامين "ب"، في حين أظهرت الفحوص التي تم إجراؤها بأشعة "إكس"، احتمال إصابتهم بالعدوى.

 

وأضافت المصادر، أن 4 من بين الأطفال أصبحوا قادرين على تناول الطعام بصورة طبيعية، وأنهم كانوا شاحبين عندما تم إنقاذهم، لكنهم أصبحوا في وضعٍ أفضل حاليًا، مشيرة  إلى أن الفحوص الطبيعة ستنتهي خلال يوم أو اثنين، وفي حال ثبت عدم إصابتهم بالعدوى سيتم السماح لعائلاتهم بزيارتهم.



أعضاء الفريق ومدربهم سيكون بإمكانهم السفر إلى موسكو وحضور المباراة النهائية لكأس العالم، والتي سيحتضنها ملعب لوجينكي في الـ15 من يوليو الجاري، بعد أن وجه الاتحاد الدولي "الفيفا" دعوةً لهم بذلك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم