وزير الزراعة يكشف أسباب نقص الأسمدة في السوق المحلية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

 

قال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدكتور عز الدين أبو ستيت، «إن سبب العجز فى احتياجات السوق المحلية من الأسمدة الصيفية، بالتزامن مع وجود سعرين فى السوق يرجع إلى عدم التزام الشركات المنتجة بتوريد حصتها المتفق عليها مع الوزارة في بداية الموسم».

 

وشدد وزير الزراعة، خلال مؤتمر صحفى عقد بالوزارة، على التعامل بحسم مع الشركات التي تتقاعس فى توريد الأسمدة ومحاسبتها، والتي تسبب في إيقاع الظلم على المزارعين.

 

وأوضح الدكتور عز الدين أبو ستيت «أن شركة أبوقير وردت 92%، والدلتا 38%، والمصرية 44%، وشركة إسكندرية 97% وحلوان 47 %، وموبكو 64%».

 

وأضاف، «أنه سيتم مراجعة المقررات السمادية مع الشركات الموردة حتى لا تتكرر مشكلات التوريد كما حدث في الأعوم الماضية، وأيضا مراجعة الكميات الموردة إلى الجمعيات في كل محافظة للوقوف على الكميات التي تحتاجها كل محافظة».

 

وشارك في المؤتمر الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وقيادات الوزارة ورؤساء القطاعات وعدد كبير من الصحفيين والاعلاميين.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم