بطريرك الأقباط الكاثوليك يشكر «البابا فرنسيس» بعد الصلاة بباري

بطريرك الاقباط الكاثوليك الانبا إبراهيم اسحق
بطريرك الاقباط الكاثوليك الانبا إبراهيم اسحق

أكد صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم اسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، بعد مشاركته في يوم الصلاة المسكونية بباري، على امتنانه للبابا فرنسيس لهذا الحدث الفريد قائلا "الشكر لله الذي استخدم قداسة البابا فرنسيس لتنفيذ هذا اللقاء الرائع وهو عمل الروح القدس في الكنيسة والدليل أن الجميع تجاوب دون تردد".

كما أكد الأنبا إبراهيم، أن أجمل ما في اللقاء، الصلاة معا ثم الحديث معا باحترام وإصغاء متبادل ليس فقط للآراء وإنما تفهم الاحتياجات والبحث معا كيف نكون كنيسة خادمة لبناء الشرق الأوسط.

 وأضاف أن هذا الحدث بالتأكيد هو خطوة إيجابية على طريق استرداد الثقة المفقودة والسير في طريق الوحدة في الوقت الذي تزيد فيه الأصوات المحبطة والتي تدعو إلى رفض الأخر، كما وذكر غبطته«أتمنى تكراره وأشجع وأرجو أن يتم ذلك فيما بين كنائس مصر».

وردا على تساؤل حول هل كان حوار منفرد مع قداسة البابا فرنسيس، أجاب غبطة البطريرك، لم يكن هناك وقت للحوار الشخصي مع قداسة البابا ولكن كان هناك في النهاية سلام شخصي دام دقيقتين لكل رئيس كنيسة وفِي سلامي عليه أوصاني قداسته بالسلام على كل المصريين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم