وزيرا الداخلية والاتصالات يوقعان بروتوكولا لتوفير التكنولوجيا

 بروتوكول تعاون بين وزارة الداخلية ووزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات
 بروتوكول تعاون بين وزارة الداخلية ووزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات

شهد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية ود.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الداخلية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتوفير التكنولوجيا الحديثة للقطاعات الخدمية بوزارة الداخلية لتسهيل وتيسير التعامل مع الأشخاص ذوى الاحتياجات الخاصة.

 

وجاء ذلك من خلال التطبيقات الإلكترونية والأجهزة اللوحية والحواسيب الآلية المزودة بشاشات تعمل باللمس، للتواصل الفعال مع ذوي الاحتياجات الخاصة «الصم والبكم، المكفوفين»، ويسمح التطبيق الجديد بتحويل لغة الإشارة إلى نص مكتوب دون الحاجة إلى وجود مترجم للغة الإشارة.

 

ومن جانبه أكد وزير الداخلية حرص الوزارة على تعزيز أطر التعاون مع كافة مؤسسات الدولة لتطوير المنظومة الأمنية بما يتواكب مع متطلبات المواطنين باعتبار ذلك أحد أهم محاور الإستراتيجية الأمنية نحو تطوير وتحديث الخدمات الجماهيرية.

 

وأوضح سيادته أن توقيع البروتوكول يعكس حرص الوزارة على الاستعانة بالتكنولوجيا المتقدمة بكافة القطاعات الشرطية للتيسير على المواطنين لاسيما ذوي الاحتياجات الخاصة حال ترددهم على كافة المواقع الخدمية، تنفيذاً لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية وتماشياً مع سياسة الدولة نحو الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والحرص على حقهم في المشاركة الكاملة في كافة أنشطة المجتمع.

 

وأشاد د.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالتعاون المثمر والبناء مع وزارة الداخلية من أجل تقديم كافة التسهيلات للأشخاص ذوي الإعاقة لتطوير الخدمات المقدمة لهم خاصة المتعلقة باستخراج مستندات الأحوال المدنية، والجوزارت، وتصاريح العمل، وتطويع استخدام التكنولوجيا لدمج الأشخاص ذوى الإعاقة في المجتمع.

 

ووقع البروتوكول ممثلاً عن وزارة الداخلية اللواء خالد حمدى مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام والعلاقات، وعن وزارة الاتصالات د.عبير شقوير، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للمسئولية والخدمات المجتمعية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم