ننشر كلمة البابا تواضروس بكاتدرائية القديس بولس الرسول في روما

ننشر كلمة البابا تواضروس بكاتدرائية القديس بولس الرسول في روما
ننشر كلمة البابا تواضروس بكاتدرائية القديس بولس الرسول في روما

ألقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كلمة اليوم الأحد، بكاتدرائية القديس بولس الرسول في روما، وذلك في إطار مشاركة البابا ليوم الصلاة من أجل السلام في الشرق.

 

وجاء نص الكلمة كالتالي: «باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين، تحل علينا نعمته وبركته من الآن وإلى الأبد آمين هذا اليوم يا أخواتي الأحباء هو يوم فرح نفرح فيه ونحن في هذه الكنيسة التي تحوي رفات بولس الرسول لقب برسول الأمم  أنا باشكركم جميعًا على حسن استقبالكم الممتلئ بالمحبة وبشكر سيادة السفير / هشام بدر سفير مصر بإيطاليا وسيادة السفير / محمود سامي سفير مصر لدي الكرسي الرسولي بالفاتيكان وسيادة المستشار / أحمد الشوربجي على تعبكم معنا وحسن ضيافتكم واستقبالكم ، والعلاقات الطيبة التي تربط بين مصر وإيطاليا».

 

وتابع: أن العلاقات بين البلدين «ليست علاقات حديثة بل أنها علاقات قديمة وعلاقات طيبة منذ القدم وتجمعنا الحضارة والثقافة والعلاقات بيننا وبين إيطاليا هي علاقات تبادل ثقافي واجتماعي وعلاقات طيبة على مستوى السياسية أيضا».

 

وأضاف البابا قائلًا: «شكرًا للكلمات الطيبة التي تكلمتم بها وعلى المحبة الفياضة والأخوة الجميلة التي نشعر بها، وبشكر أيضًا نيافة الأنبا برنابا أسقف روما وتورينو، لترتيبه كل شيء، ونيافته له مكانه طيبة بقلوبنا والآباء الأحباء اللي تربط بينا كل العلاقات الطيبة وطبعا الكنيسة التي تجمع أبنائنا المصريين هنا بكنيستهم القبطية ألأرثوذكسية بإيطاليا».

 

وأضاف «الحقيقة كل حاجه حلوة هنا المكان جميل والكنيسة والأشخاص والشمامسة بأصواتهم الجميلة وإحنا في مصر نحتفل بعيد الرسل الخميس القادم 12 يوليو كل سنة وأنتم طيبين، وأنا بحب القديس بولس الرسول جدًا وكتبت عنه كثيرًا، وسأقول كلمة روحيه قصيرة، السيد المسيح عندما أختار تلاميذه اختار تلاميذه على ثلاث دفعات الدفعة الأولى كانوا الاثني عشر تلميذًا ثم الدفعة الثانية السبعون رسول الذين صاموا بعد حلول الروح القدس عليهم استعداد للخدمة، ثم الدفعة الثالثة وهو واحد اللي هو بولس الرسول وهم كانوا لهم شعار وعمل وهدف اللي هنتكلم عنهم».


واستطرد البابا قائلا: «الشعار بتاعهم أخذوا من السيد المسيح "تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ قُوَّتِكَ" فكان الشعار لحياتنا أحبنا الله جميعًا وهذه المحبة لكل أحد محبة ممتدة لكل أحد وهذه المحبة بتمثل محبة الإنسان لأبيه محبه الله ومحبه الأخر والصليب رمز للمحبة الإلهية والصورة الجميلة التي وضعها الله ومازلنا نعيشها والمحبة تتقدم لكل إنسان بدون تميز حتى بذل ابنه الوحيد، وعايزك تعرف لما بنقول الله محبه يعنى الله مصدر المحبة التي يمنحه لنا حب الله وحب الأخر علشان كده الكنيسة تضع شعار لنا وهو المحبة «المحبة لا تسقط أبدًا» والتلاميذ جمعتهم المحبة وفى أمثالنا الشعبية في مصر بنقول «لاقيني ولا تغديني» لاقيني يعني رحب بيا وحبني ولا تطعمني هذا أهم إذا الشعار اليوم المحبة لكل أحد».  

 

وأضاف «شغلتنا تقديم الخدمة لكل إنسان ونحمل كل إنسان والأب الكاهن منذ بداية الكهنوت للمنتهى يحمل الجميع ويخدمهم وليس الكاهن فقط بل نحن جميعًا يعنى نخدم ونسدد احتياجات روحيه ونقيم اجتماعات وعندما نقدم الخدمة لكل أحد فهي نقدمها لله وعندما نخدم في مدارس الأحد، فإننا نؤسس أولادنا على المحبة والخدمة ولكن يتربع على عرش الخدمة، التي هي عمل صلاة والقديس بولس الرسول والقديس بطرس الرسول والقديس متى كانوا أكبر مثال لذلك، وكنيسة القديس بطرس وكنيسة القديس بولس دشنوا في نفس اليوم سنه 57».

 

واستكمل «تُوبُوا، لأَنَّهُ قَدِ اقْتَرَبَ مَلَكُوتُ السَّماوَاتِ، اوعى تنسي انك مدعو للسماء ولك نصيب في السماء واوعى تضيع نصيبك في السماء ونحن نعيش على الأرض بأجسادنا ولكن قلوبنا وعقلنا في السماء علشان كده انتم ربنا هيكلل تعبكم اشتغلتوا وربيتوا أولادكم وانتم تعملوا خدمتكم خلوا عيونكم على السماء وارتباط أولادكم بالسماء هو صمام أمان والخدمة والكنيسة تخدم أي إنسان، والشعار كان المحبة والعمل هو الخدمة وأخيرًا الهدف هو السماء وهذه المنظومة هي التي تنجح عملنا وعيد الرسل الخميس الجاى صلوات القديس بولس تكون معكم كل سنة وأنتم طيبين لألهنا كل المجد والكرامة من الآن والى الأبد أمين».

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم