روسيا 2018| روسيا «خامس» منظم يودع المونديال من ربع النهائي

ركلة جزاء راكيتيتش الحاسمة
ركلة جزاء راكيتيتش الحاسمة

أنهت كرواتيا مغامرة روسيا صاحبة الأرض، وأقصتها من الدور ربع النهائي لمونديال روسيا 2018، بعد مباراةٍ دراميةٍ شهدت أربعة أهداف بالتساوي بين المنتخبين (اثنان لكل منتخب)، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح، التي أدارت ظهرها لأصحاب الأرض، وابتسمت لرفقاء لوكا مودريتش للمرة الثانية على التوالي، بعد تأهلهم لهذا الدور على حساب الدنمارك بركلات الترجيح أيضًا.

وأصبحت روسيا خامس منظم يودع المونديال من الدور ربع النهائي، بعدما أظهرت مقاومة كبيرة في مواجهته ضد كرواتيا، لكن ركلات الترجيح أجهزت على عناد الروس وإصرارهم في المونديال الذي يُلعب على أراضيهم.

وداعان في بدايات المونديال

ومن قبل، كان أول المنظمين الذين ودعوا من الدور ربع النهائي منتخب فرنسا في مونديال 1938، حينما أُقصي في هذا الدور على يد منتخب إيطاليا بالخسارة أمامه بنتيجة ثلاثة أهداف لهدف.

ثاني المنظمين الذين ودعوا من الدور ربع النهائي كانت سويسرا في مونديال 1954، حينما خسرت أمام جارتها النمسا بنتيجة 7-5، في واحدة من  أكثر مباريات المونديال شهدت غزارةً تهديفيةً على مر التاريخ.

المكسيك في مناسبتين

وفي مونديال 1970، كانت المكسيك ثالث المنظمين المودعين من دور الثمانية، حينما خسرت أمام إيطاليا بنتيجةٍ كبيرةٍ بلغت أربعة أهداف مقابل هدفٍ واحدٍ.

الأمر ذاته تكرر مع المكسيك عندما نظمت المونديال مرةً ثانيةً عام 1986، حيث ودعت البطولة أمام منتخب ألمانيا الغربية بركلات الترجيح بواقع أربع ركلات مقابل ركلة واحدة، بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

ومن أصل إحدى وعشرين نسخة لكأس العالم، تُوجت البلد المنظم في ست مناسبات، في حين خرجت البلدان المنظمة من الدور نصف النهائي في سبع مناسبات، ولم يقصى أي بلدٍ من الدور الأول باستثناء جنوب أفريقيا في مونديال 2010.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم