وكيل الأزهر يوضح حقيقة حدوث وفيات بحريق مستشفى الحسين الجامعي

وكيل الأزهر يوضح حقيقة حدوث وفيات بحريق مستشفى الحسين الجامعي
وكيل الأزهر يوضح حقيقة حدوث وفيات بحريق مستشفى الحسين الجامعي

أعلن وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان، التفاصيل الكاملة لحريق مستشفى الحسين الجامعي، الذي وقع ظهر اليوم السبت ٧ يوليو الجاري.

 

وكتب شومان، في منشور عبر حسابه الشخصي بموقع «فيسبوك»، أنه في تمام الواحدة والنصف ظهرًا اشتعل حريق بأحد مباني مستشفى الحسين الجامعي، وعلى الفور توجهت سيارات الإطفاء ورجال الحماية المدنية ومحافظ القاهرة ومدير أمن القاهرة، وسيارات الإطفاء واجهت صعوبة كبيرة في الوصول لمقر الحريق، لوجود مسجد أثري مهمل بالقرب من المبنى المشتعل، ومع ذلك تمكن طاقم الإطفاء من الوصول للطوابق المشتعلة، وتمت السيطرة على الحريق في خلال ساعة تقريبًا من العمل الشاق.

 

وأشار إلى أنه في التوقيت نفسه كانت تجرى عمليات نقل للحالات المرضية التي كانت بالمبنى المحترق إلى أماكن آمنة بالأقسام والمباني الأخرى، حتى وصلت سيارات الإسعاف وسيارات خاصة بالأزهر لنقل كافة الحالات المرضية وعددهم 62 حالة، إلى مستشفيات باب الشعرية والزهراء والمنيرة، وجميعها حالات مرضية كانت محجوزة للعلاج وليست مصابة بسبب الحريق.

 

وأوضح شومان، أن حالة الوفاة التي وجدت بالمستشفى لاعلاقة لها بالحريق، حيث كانت لمريض كان يعاني من جلطة بالمخ ونقل قبل الحريق من العناية إلى غرفة عادية لتحسن حالته، وأثناء الحريق حدثت له مضاعفات توفي على أثرها.

 

وتابع: «سيكشف التحقيق الذي قرر شيخ الأزهر فتحه عن معرفة أسباب الحريق التي قيل إنه كان بسبب اشتعال أحد المكيفات بقسم الرمد بالمستشفى، وإن كان من تقصير في رعاية أي من الحالات، وحتى تنتهي التحقيقات التي تجريها النيابة والشؤون القانونية بجامعة الأزهر نأمل عدم استباق التحقيقات والإلقاء بالتهم والتخمينات، فجميعنا حريص على كشف الملابسات بكل شفافية ومعاقبة أي مقصر يثبت تقصيره»، حسب قوله.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم