ممثلو «الجهات الحكومية» يستعرضون ثمار توصيات «مصر تستطيع بأبناء النيل»

مكرم تستقبل ممثلين الوزارات المشاركة في مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"
مكرم تستقبل ممثلين الوزارات المشاركة في مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ممثلين الوزارات المشاركة في مؤتمر «مصر تستطيع بأبناء النيل»، والذي عقد بمدينة الأقصر خلال الفترة من 25 إلي 27 فبراير تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وضم 23 عالماً مصرياً من أصحاب الإنجازات والخبرة في مجالات الزراعة والري وإدارة الموارد المائية.


جاء ذلك عقب ورشة العمل التي عقدتها وزارة الهجرة بمقرها لمناقشة ما تم تنفيذه من نتائج المؤتمر، وذلك بحضور الدكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة مها سالم المقرر العام لمؤتمرات "مصر تستطيع"، وممثلين عن كل من وزارات "الري والزراعة والإنتاج الحربي والتعليم".

واستهلت السفيرة نبيلة مكرم اللقاء بالإعراب عن شكرها للجهود المبذولة في متابعة توصيات مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل" لتنفيذها، مشيرة إلى أن هذا التعاون المثمر يتماشى مع أهداف التنمية الإستراتيجية للدولة 2030.

وأكدت "مكرم" أن هذا التعاون بين الجهات الحكومية من أجل تنفيذ هذه التوصيات يمثل دليلاً على تضافر الجهود من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من خبرات علمائنا بالخارج، خاصة في ملف المياه الذي يعد من ملفات الأمن القومي للبلاد.

وأوضحت "مكرم" أن الدولة حريصة على الاستفادة من عقول علمائها وخبرائها بالخارج، مشيرة إلى أن الوزارة تحرص على عقد مؤتمرات "مصر تستطيع" لتكون ملتقى يناقش العلماء فيه أفكارهم ويتبادلون المعارف والخبرات لدعم جهود التنمية، مشيرةً إلى أنه ستيم عقد مؤتمر صحفي لاستعراض كافة النتائج التي تم تنفيذها من توصيات المؤتمر.


ناقشت ورشة العمل ما تم إنجازه من توصيات المؤتمر، حيث استهل المقرر العام لمؤتمرات "مصر تستطيع" اللقاء باستعراض ما تم تحقيقه من نتائج المؤتمرين السابقين، ثم تم التركيز على مجمل توصيات المؤتمر الثالث "مصر تستطيع بأبناء النيل" لبحث ما تم تحقيقه ومتابعة تنفيذ ما تبقى، وقد استعرض ممثلي الجهات الحكومية كل في تخصصه تلك التوصيات ما تم تنفيذه وما زال قيد التنفيذ.

وأوضح ممثل وزارة الري أن هناك تعاونًا كبيرًا بين الوزارة وبين مختلف الجهات الحكومية وتحديداً وزارة الزراعة؛ وذلك لتنفيذ التوصيات التي طرحت في مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"، مشيرة إلى أنه تم تشكيل لجنة برئاسة وزير الموارد المائية والري لبحث كيفية ترشيد استهلاك المياه، وقد ضمت هذه اللجنة عضوية عدد كبير من الوزارات، تمثلت في (البيئة – الأوقاف – الزراعة – الثقافة - الكنيسة المصرية – التنمية المحلية – الهيئة الوطنية للإعلام – المخابرات – الأمن الوطني – التعليم العالي – الإنتاج الحربي)، وبالفعل تم الانتهاء من وضع استراتيجية التوعية، وقامت بالفعل وزارة التنمية المحلية بفرض غرامات مالية على من يسيء استهلاك المياه في المحافظات.

وأضاف ممثل وزارة الري أن هناك أيضًا تعاونًا كبيرًا مع وزارة الإسكان لتنفيذ التوصية الخاصة باستخدام الطاقة الشمسية في تحلية مياه البحار، وبالفعل بدأت وزارة الإسكان خطة لاعتماد مناطق الساحل الشمالي على تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية، إضافة إلى اكتشاف الآبار الجوفية بالمناطق الصحراوية استنادًا للطاقة الشمسية، وقد تم اكتشاف وحفر 25 بئرًا للمياه الجوفية بمنطقة الوادي الجديد.

في حين أكد ممثل وزارة الزراعة أن الوزارة استفادت كثيرًا من خبراء علماء مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل" ومن التوصيات التي طرحت خلال المؤتمر، وبدأت بالفعل الوزارة في تنفيذها، موضحة أن الوزارة تعمل الآن على عمل خريطة محصولية لجمهورية مصر العربية بما يتناسب مع الظروف المناخية وطبيعة وتصنيف التربة وظروف توافر المياه، وذلك تمهيدًا لعمل قاعدة بيانات لكل محافظات مصر بما يسهل تحقيق الاستخدام الأمثل لكافة المحاصيل كل في تربته ومناخه الذي يحتاج إليهما، ويأتي ذلك تنفيذًا لإحدى التوصيات التي طرحها علماء "مصر تستطيع بأبناء النيل"، وبالفعل بدأت الوزارة في تنفيذ نموذج استرشادي في محافظة الفيوم.

وأضاف أن الوزارة أيضًا عملت على الحد من زراعة المحاصيل عالية الاستهلاك للمياه، وتم إنتاج محاصيل أخرى بديلة أقل في استهلاك المياه.

ومن جانبه، أكد ممثل وزارة الإنتاج الحربي أن هناك تعاونًا كبيرًا مع خبراء "مصر تستطيع" في مختلف المجالات منها استقبال وزير الإنتاج الحربي للعالم المصري هاني الكاتب، بحضور 60 خبيرًا في مجال بناء المدن لتنفيذ نماذج "الصوب متعددة التنوع" وقد تم التنسيق مع جامعة القاهرة للبدء في نموذج من 110 فدان لتطبيق المراحل الأولى من المشروع، كما تم تدريب 2000 شاب على استخدام الصوب الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة.

في حين ذكر ممثل وزارة التعليم أنه تم الاستفادة من توصيات مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل، وذلك من خلال طلاب (STEM) الذين شاركوا علماء "مصر تستطيع بأبناء النيل" بأبحاثهم وأفكارهم، حيث قام هؤلاء الطلاب بعدد من الأبحاث العلمية في مجالات الري والزراعة، ولهذا من المقرر إشراكهم في أسبوع المياه العالمي الذي تنظمه وزارة الري في أكتوبر القادم، حيث عملت الوزارة على توفير منح تدريبية لهم وبالفعل تم توفير 95 منحة من الجامعة اليابانية، وذلك لتطوير فكر هؤلاء الطلاب والاستفادة منهم ليكونوا نواة علمية يمكن الاستفادة منهم في مشروعات التنمية المستدامة للدولة.

وأشار ممثل وزارة التعليم إلى أن العالم الدكتور هاني سويلم قد تبنى الطالبة نورهان من مدارس (STEM) التي حصلت على الجائزة الأول في مسابقة جنيف.

ومن جانبه، أثنى دكتور صابر سليمان مساعد وزيرة الهجرة، على تضافر الجهود بين الجهات الحكومية المختلفة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التوصيات التي طرحت في مؤتمر "مصر تستطيع بأبناء النيل"، مؤكدا أن علماء "مصر تستطيع" لديهم رغبة قوية في تقديم كافة المساعدات المطلوبة للدولة.

وأوضح سليمان دور وزارة الهجرة في دعم كافة الجهات الحكومية لتحقيق أهدافها في التنمية المستدامة، لافتًا إلى أن الوزارة بمثابة حلقة الوصل بين ما تحتاجه الجهات الحكومية وبين علماء مصر في الخارج.

وأكدت مها سالم، المقرر العام لمؤتمرات "مصر تستطيع"، أن ما تشرع وزارة الهجرة في تنفيذه حاليًا هو إطلاق جمعية "علماء مصر في الخارج" نهاية هذا الشهر، للتسهيل على الجهات المعنية عملية التواصل من أجل تقديم الدعم الفني والعلمي لأي مشروع من المشروعات التنموية الناجحة التي يقدمها علماؤنا بالخارج.
 

ترشيحاتنا

ط§ظ„ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط²ط±ط§ط¹ظٹ

إصدارات أخبار اليوم