تأجيل محاكمة 292 متهما بمحاولة اغتيال «السيسي» لـ 11 يوليو

المحكمة العسكرية
المحكمة العسكرية

قررت المحكمة العسكرية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الأربعاء، تأجيل محاكمة 292 متهما فى القضية المعروفة إعلاميا بـ«محاولة اغتيال السيسي»، إلى جلسة  11 يوليو الجاري لاستكمال المرافعة مع استمرار حبس المتهمين.

 

وكشفت التحقيقات في القضية رقم 148 عسكرية أن التخطيط لاغتيال رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، تم بين خليتين إحداهما في السعودية لاستهدافه أثناء أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، والأخرى عن طريق خلية ضباط الشرطة المفصولين «من بين الضباط الملتحين» مكونة من 6 ضباط وطبيب أسنان.

 

ونسبت النيابة للمتهمين اتهامات باغتيال 3 قضاة بالعريش فى سيارة ميكروباص، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بمحافظة شمال سيناء بأحد الفنادق، والتى أسفر عنها مقتل قاضيين و4 أفراد شرطة ومواطن.

 

كما وجهت لهم رصد واستهداف الكتيبة 101 بشمال سيناء بقذائف الهاون عدة مرات، وزرع عبوات ناسفة بطريق مطار العريش استهدفت مدرعات القوات المسلحة والشرطة أثناء مرورها بالطريق.

 

وشملت الاتهامات الموجهة للمتهمين استهداف كل من قسم ثالث العريش باستخدام سيارة مفخخة قادها الانتحارى أحمد حسن إبراهيم منصور، وإدارة قوات أمن العريش بسيارة مفخخة، ومبنى الحماية المدنية، وشركة الكهرباء بالعريش، وسرقة ما بهما من منقولات.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم