مجدي عبد الغني ينفي.. وبوابة أخبار اليوم تتحدى 

مجدي عبد الغنى
مجدي عبد الغنى

نفى مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، صحة ما نشرته بوابة أخبار اليوم بالأمس من تفاصيل بشأن ما حصل عليه عنوة من ملابس رياضية من مخازن اتحاد الكرة، بعد التعدي على الموظف المختص، الأمر الذي دفع هاني أبوريدة رئيس الاتحاد إلى عزله عن رئاسة بعثة منتخب مصر في كأس العالم بروسيا.


عبد الغني رد في مداخلة هاتفية له مع أحد البرامج الرياضية مساء أمس، نافيا ما نشرته بوابة أخبار اليوم المدعوم بكشف بقائمة المسروقات محرر بخط يد موظف مختص بالاتحاد، تتحفظ أخبار اليوم على اسمه احتراما لمصادرها.


عبد الغني الذي هدد باللجوء للقضاء، طالب مجلس إدارة الاتحاد بالوقوف معه وإصدار بيان بتكذيب ما نشر، وذلك استمرارا لتهديد عبد الغني لمجلس الإدارة في وقت سابق بكشف المستور في حال التحقيق معه في هذه الواقعة، التي اعترف بها عبد الغني نفسه بأحد البرامج مستهينا بقيمة ما تحصل عليه من ملابس.


بوابة أخبار اليوم وحرصا منها على دورها الرقابي في حماية الممتلكات العامة والقيم المهنية، والتزاما منها بالحفاظ على أعلى معايير المصداقية، وتحرى الدقة التامة فيما تقوم به من واجب مهني مشهود لأخبار اليوم به كمدرسة صحفية وطنية تراعي أعلى معايير المهنية والمسئولية المجتمعية، فإنها انطلاقا من كل هذه الثوابت تناشد، بل وترجو الكابتن مجدي عبد الغنى برفع الأمر لساحات القضاء، حتى تتمكن بوابة أخبار اليوم وأمام جهات التحقيق المختصة من:


أولا - إثبات صحة ما نشر والكشف عن الموظف الذي حرر بخط يده قائمة المسروقات لسماع أقواله واستكتابه بمعرفة مسئولي البحث الجنائي لإثبات دقة ما نشرته بوابة أخبار اليوم.


ثانيا - طلب شهادة إداريي المنتخب الأوليمبي الذين تم الحصول على هذه الملابس عنوة منهم لسماع أقوالهم وإثبات صحة الواقعة.


ثالثا - طلب شهادة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد أمام جهات التحقيق لحلف اليمين والرد على صحة ما نشرته بوابة أخبار اليوم ودقة قائمة المسروقات المتداولة بينهم وبين موظفين بالاتحاد.


رابعا - مطالبة وزير الشباب والرياضة بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق لبحث أسباب سكوت مجلس إدارة الاتحاد عن التحقيق فيما تم من تجاوزات واعتداء على ممتلكات عامة وسماع الشهود، وسر تراجع رئيس الاتحاد عن إحالة عضو المجلس للتحقيق بعد تهديده بكشف المستور.


خامسا - احترام حق الرأي العام في معرفة الحقائق كاملة خاصة وأنها ارتبطت بمشاركة غير لائقة ومستوى إداري وسلوكي غير مشرف في بطولة كأس العالم نتيجة ممارسات كثيرة تستوجب المساءلة.


سادسا - وضع الأمر برمته بتفصيلاته أمام الجهات الرقابية المختصة للتحقيق فيه خاصة وأنه كشف عن مستوى أداء إداري وسلوكي في بطولة عالمية كبري أدت إلى تكدير الرأي العام وهز صورة مصر الرياضية.


وبوابة أخبار اليوم وهي ترجو مجدي عبد الغني ومجلس إدارة الاتحاد رفع الأمر برمته لجهات التحقيق القضائية، تؤكد لقرائها الأعزاء أنها ستبقي دوما شديدة الحرص على مصداقيتها وقيمها المهنية والحفاظ على التزامها الوطني بالدفاع عن الممتلكات العامة  وقيم المجتمع وثوابته.

 

وإليكم رابط ما سبق وانفردت به بوابة أخبار اليوم..

«بوابة أخبار اليوم» تنفرد بفتح حقيبة مسروقات مجدي عبد الغني

 

وإليكم الصورة التي انفردت بوابة أخبار اليوم بنشرها، وتحتوي على قائمة بما في حقيبة مجدي عبد الغني:

 

 

 

 

إقرا أيضا:

بالفيديو| مجدي عبد الغني.. الحقيقة والحقيبة

فيديو| قالوا عن مجدي عبد الغني
 

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا