تفاصيل العثور على جثتين داخل معمل طرشي بروض الفرج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

حالة من الزعر انتابت أهالى منطقة روض الفرج، بعد اكتشافهم جثتين لرجل مسن وطفل داخل معمل طرشى، حيث كثف رجال المباحث جهودهم للكشف عن أسباب الوفاة، وتم عمل التحريات حول الحادث وإبلاغ النيابة لمتابعة التحقيقات.

 

وأكد مصدر أمني، أن الجثتين اختنقا داخل الفنطاس بفعل مواد كيميائية تُستخدم لتصنيع المخللات، حيث تسببت في تشويه ملامحهما ما دفع أجهزة الأمن في البداية إلى وضع فرضية قتلهما قبل فحص الواقعة، وقال مصدر آخر بفريق البحث، إن الحادث تم اكتشافه بعد تغيب الجثتين عن المنزل ما دفع الأسرة للبحث عنهما، وأن ملامحهما تشوهت بفعل الأملاح الشديدة والكيماويات التي تُستخدم في تخليل «الطرشي».

 

و أمرت نيابة روض الفرج برئاسة المستشار أحمد ماضي، مدير النيابة، سرعة تحريات المباحث في العثور على جثتين داخل برميل طرشي بمنطقة جزيرة بدران بروض الفرج، الأولى لرجل يبلغ من العمر 46 سنة، والثانية لطفل عمره 13 سنة، داخل براميل «طرشي» في معمل لتصنيع المخللات بالمنطقة، لمعرفة عما إذا كان هناك شبهة جنائية من عدمه، كما أمرت النيابة العامة بالتشريح والدفن عقب الانتهاء من التشريح.

 

واستجوب رجال المباحث جميع المتعاملين مع صاحب المعمل المتوفي وفحص علاقاته، وتحرر محضر بالواقعة وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثتين وطالبت بسرعة إرسال تحرياتها حول الواقعة.

ترشيحاتنا