فى عامها الـ50.. كاتدرائية العباسية مقر لباباوات الكنيسة

الرئيس جمال عبد الناصر والبابا كيرلس
الرئيس جمال عبد الناصر والبابا كيرلس

مرت 50 عام على تأسيس كاتدرائية العباسية، والتى افتتحها البابا فى عام 1968 فى عهد قداسه البابا الراحل كيرليس السادس، وبحضور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، والإمبراطور هيلاسلاسى إمبراطور الحبشة.

 

وبلغت تكلفة البناء 167 ألف جنيه قدمها الرئيس جمال عبد الناصر في صورة تبرع، بعدما أخبره البابا كيرلس بعدم مقدرة الكنيسة على تحمل النفقات لسوء الوضع المالي.

وتشكلت لجنة لاختيار المهندسين المنفذين لهذا المشروع الضخم، ووقع الاختيار على الشقيقين  د.عوض كامل فهمي - عميد كلية الفنون الجميلة العليا، والمهندس سليم كامل فهمي، كما المهندس ميشيل باخوم، أشهر مهندس للإنشاءات في مصر وفى أغسطس 1967 وبدء حفر الأساسات بمعرفة شركة النيل العامة للخرسانة المسلحة.

 

وفى نفس العام أحضر البابا الراحل كيرلس السادس، جزءا من جسد القديس مارمرقس الإنجيلي، والذي كان محفوظا بالفاتيكان، وتم دفنه أسفل الكاتدرائية.

استعدادات الكاتدرائية لاستقبال عامها الـ50:

تقيم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية احتفالية كبرى فى نوفمبر المقبل، والتى يترأسها البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية بمشاركة رؤساء الطوائف المسيحية.

 

وشهدت الكاتدرائية خلال العامين الماضيين أعمال ترميم وتجديد للكنيسة للاحتفال بهذه المناسبة تحت رعاية البابا تواضروس الثانى.

 

وتضم الترميمات والتحديثات التى شهدتها الكاتدرائية، إعادة رسم 170 أيقونة على يد عدد من الفنانين والرسامين والتي يتم رسمها على قبة الكاتدرائية بالداخل وحوائط الكاتدرائية، وأيضا تم توسيع خورس الشمامسة، لاستيعاب أكبر عدد من الشمامسة والاساقفة والآباء الكهنة، وتم ترميم ودهان حوائط الكاتدرائية بالداخل حتى تصبح لامعة بلونها الأبيض.

كما تم إزالة النجف المعلق على أسقف الكنيسة، واستخدام أسلوب الإضاءة غير المباشرة الحديثة، وتزويد الكاتدرائية بكاميرات للبث التلفزيوني، وتركيب شاشات كبيرة لعرض القداسات، وتركيب نظام صوتي حديث للحصول على جودة عالية فى الصوت.

 

رؤساء وشخصيات عالمية فى ضيافة كاتدرائية العباسية:

وعلى مدار 50 عاما ظلت الكاتدرائية المقر الباباوى لبابا الكنيسة المرقسية حيث حرص العديد من رؤساء الدول أثناء زيارتهم لمصر على لقاء بابا الكنيسة.

 

حيث التقى البابا تواضروس الثانى فى فبراير 2014 بالرئيس اللبنانى ميشال عون ورئيس الوزراء سعد الحريري، فى الكاتدرائية وذلك أثناء زيارتهم لمصر.

 

وأيضا استقبل البابا تواضروس، رئيس وزراء لبنان سعد الحريري بالكاتدرائية مرة أخرى فى عام 2017، بالمقر الباباوي بالكاتدرائية، وحضرت اللقاء د.سحر نصر -  وزيرة التعاون الدولى.

 

وفى فبراير 2016 استقبل البابا بالمقر البابوى رئيس توجو والوفد المرافق له، وفى مارس من نفس العام استقبل البابا الرئيس العراقى فؤاد معصوم .

 

في أبريل عام 2016، زار ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وبرفقته وفد رفيع المستوى، المقر البابوي في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ،حيث قدم خلالها التهنئة للبابا والشعب القبطي بمناسبة عيد القيامة المجيد.

 

وحرصت المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل خلال زيارتها لمصر فى مارس عام 2017 للقاء البابا تواضروس بمقره البابوى بالكاتدرائية حيث اكد البابا خلال اللقاء إن مصر تنطلق بخطى ثابتة نحو المستقبل، حيث شهدت إقرار أول قانون لبناء الكنائس فى مصر، وانتخاب 39 عضوًا مسيحيًّا بالبرلمان مقارنة بعضو واحد سابقًا، وكذلك زيارات الرئيس للكاتدرائية ليلة الكريسماس حسب التقويم الشرقى، بالإضافة إلى اهتمام الدولة بتعمير إصلاح الكنائس التى أحرقت ودمرت فى أحداث أغسطس 2014 م.

 

وأيضا فى أبريل الماضى من عام 2017 التقى البابا تواضروس، في مقر الكاتدرائية المرقسية في العباسية، البابا فرنسيس،رئيس دولة الفاتيكان وبابا الكنيسة الكاثوليكية فى العالم، فى زيارته الأولى لمصر منذ زيارة البابا الراحل يوحنا بولس الثاني في عام 2000.

 

وفى مارس الماضى زار محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، حيث كان في استقباله وفد رفيع المستوى من الكنيسة برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

 

ودعا الأمير محمد بن سلمان، البابا تواضروس، لزيارة المملكة العربية السعودية ، وقال البابا تواضروس إن الأمير محمد بن سلمان دعا جميع الأقباط إلى زيارة المملكة، مضيفا: «زيارتي للمملكة مش بعيدة على ربنا».

 

وفى أبريل الماضي استقبل البابا تواضروس الرئيس البرتغالى مارسيلو دي سوزا بالكاتدرائية المرقسية وذلك ضمن زيارته لمصر والتى استغرقت 3 أيام.

 

وزار وقتها الكنيسة البطرسية، وقدم بوكية من الزهور على تذكار شهداء البطرسية، وقدم التعازي لقداسه البابا تواضروس فى شهداء الكنيسة خلال السنوات الماضية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم