«كير ومشار» ينهيان الحرب الأهلية في جنوب السودان باتفاق سلام

«كير ومشار» ينهيان الحرب الأهلية في جنوب السودان باتفاق سلام
«كير ومشار» ينهيان الحرب الأهلية في جنوب السودان باتفاق سلام

جرى اليوم الأربعاء في الخرطوم توقيع وثيقة لوقف «دائم لإطلاق النار» بين كل من رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، وخصمه رياك مشار، بحضور رئيس السودان المشير عمر البشير.

 

وتوصل رئيس جنوب السودان سالفا كير، وخصمه رياك مشار، اليوم الأربعاء، إلى وقف «دائم» لإطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في غضون 72 ساعة، ما يبعث الأمل بالتوصل إلى اتفاق سلام يضع نهاية للحرب الأهلية التي يشهدها جنوب السودان.

 

وقال رئيس السودان عمر البشير: إن «اتفاق الخرطوم للسلام في دولة جنوب السودان هدية السودان لشعب الجنوب في كافة أنحاء العالم»، معربًا عن سعادة أهل السودان بهذا الاتفاق الذي تحقق عبر اللقاءات المباشرة بين كافة الأطراف بدولة الجنوب.

 

من جهته، عبر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، عن شكره وتقدير كل شعب بلاده للبشير لما قدمه من مساعدات وجهد للوصول إلى اتفاق بين الفرقاء، مؤكدًا على التزامه بكل ماتم التوقيع عليه من أجل تحقيق السلام والاستقرار بدولة الجنوب.

 

كما أكد رياك مشار زعيم المعارضة بدولة جنوب السودان، على أن شعب دولة الجنوب هو الأسعد بوقف إطلاق النارالذي سينهي الحرب بدولة الجنوب، مشيرًا إلى أن الاتفاق سيعيد ملايين اللاجئين الجنوبيين حول العالم إلى ديارهم.

 

وكان كل من كير ومشار، قد التقيا يوم الاثنين في الخرطوم، في سياق جولة جديدة من المحادثات على أمل التوصل إلى حل للنزاع الذي تشهده البلاد منذ 2013، وأعرب الزعيمان في الأيام الأخيرة عن أملهما في التوصل إلى اتفاق سلام.

 

وهذه المحادثات تأتي في أعقاب قمة لدول شرق إفريقيا في أديس أبابا انتهت دون تحقيق اختراق، بعد مهلة وضعتها الأمم المتحدة لأطراف النزاع تنتهي أواخر يونيو الجاري، للتوصل إلى «اتفاق سياسي قابل للاستمرار» مع التلويح بفرض عقوبات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم