طلاب هندسة هليوبوليس تبتكر نظام ري بالمياه المالحة لإنتاج الزيوت

جامعة هليوبوليس
جامعة هليوبوليس

افتتحت الدكتورة رشا الخولى، عميد كلية الهندسة بجامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، مشاريع تخرج طلبة كلية الهندسة، حيث قام الطلاب بتنفيذ وابتكار مشاريع تكنولوجية في مجال الميكاترونيكس والطاقة والمياه والهندسة المدنية والعمارة.

وأشاد الدكتور يسرى هاشم، رئيس الجامعة، بالمشاريع الطلابية التي تم تصميمها وتنفيذها بأيدي طلاب السنة النهائية بأقسام الكلية، وأن مشروعات تخرج الطلبة تتميز بجديتها ورصانتها، ومحاولتها علاج مشكلات صناعية وحياتية بطرق مبتكرة وقليلة التكلفة، مشيرًا إلى أن مخرجات هذه المشروعات تحكي تطور البرامج الهندسية وقوتها.

وأكدت الخولي، أن مشاريع التخرج لهذا العام تميزت بأنها مشاريع ذات أفكار مبتكرة ومتميزة في مختلف النواحي العلمية والتطبيقية ومن المتوقع أن تتبنى أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا إحدى هذه المشاريع ضمن مشروع الحضانات التكنولوجية لإنشاء شركات تكنولوجية ناشئة ورواد أعمال ناجحين تكون لهم نواة في بداية حياتهم العملية.

وأشارت الخولى، إلى قيام طلاب بكالوريوس قسم الهندسة المدنية (برنامج هندسة المياه) بجامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة، بتصميم مشروع التخرج الخاص بهم في مجال ((Nexus والذي يشمل مجالات متعددة ( المياه والطاقة والغذاء) وذلك تمشيا مع أهداف التنمية المستدامة ومحاولة جادة لإيجاد حلول لتحديات المستقبل، في مجالات المياه والغذاء والطاقة المتجددة من خلال تصميم نظام ري بالمياه المالحة لمنطقة دراسة مختارة بالواحات البحرية (منطقة المغرة) لإنتاج محاصيل الطاقة الحيوية (ججوبا وجتروفا وكينوا) وذلك لإنتاج زيوت وتحويلها لديزل كمصدر للطاقة المتجددة وكبديل للطاقة الاحفورية وشمل المشروع أيضا دراسة اقتصادية وفنية متكاملة لتكون نواة لأي مشروع مستقبلي في مجال زراعة الصحراء.

وأضافت الدكتورة رشا، أن المشروع احتوى أيضا تصميم نظام مصغر من المشروع في صورة أحواض زراعة لنباتات الطاقة الحيوية من خلال استغلال أسطح المنازل في المناطق الساحلية كمكان مثالي لإنشاء مشروع تجارى يكون مصدر دخل للسكان، وقد تم الإشراف علي هذا المشروع من قبل عميدة كلية الهندسة ورئيس قسم الهندسة المدنية الدكتور تامر الجوهري وناقشه الدكتور علاء عابين أستاذ هندسة الموارد المائية بالمركز القومي لبحوث المياه والذي أشاد بالمستوي المتميز لطلبة المشروع من الناحية العلمية والابتكارية ليكون هذا المشروع نموذج ريادي يحتذي به في كليات الهندسة بجامعات مصر وحث الخريجين على استكمال تنفيذ المشروع كبحث للدراسات العليا وذلك لأهمية البحث.

وأشارت الدكتورة رشا الخولى، إلى قيام طلبة بكالوريوس قسم الهندسة المعمارية (برنامج العمارة الخضراء) بجامعة هليوبوليس للتنمية المستدامة بمناقشة مشروع التخرج بحضور لجنة التحكيم المشكلة من الدكتور نبيل عشري رئيس قسم العمارة بجامعة بنها والدكتورة غادة فاروق رئيس قسم التصميم والتخطيط العمراني بجامعة عين شمس والدكتور محمد مصطفى مدرس العمارة بمودرن أكاديمي والدكتور عمر صقر ممثلا عن رجال الصناعة و التجارة لأنشطة الفروسية وتربية الخيول العربية الأصيلة و الدكتور احمد شتيوى رئيس قسم العمارة الخضراء بجامعة هليوبوليس وبحضور عدد كبير من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والمهتمين بفعاليات مشروع التخرج.

ناقشت اللجنة طلاب البكالوريوس في مشروعاتهم و اثني الجميع على تفرد اختيار موضوع مشروع التخرج و أهدافه العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، حيث يهدف مشروع التخرج تصميم مجمع مركزي لأنشطة الفروسية وسباقات الخيل بجميع خدماته وأنشطته الاقتصادية المكملة له في بيئة عمرانية خضراء تهدف إلى التنمية المستدامة والعمارة صديقة البيئة، وتمت فعاليات المشروع على أرض سباق الخيل بنادي الشمس لتميز موقعها بجوار المطار وقصر البارون ومحطة الزهراء وحى مصر الجديدة وعين شمس مركز صناعة الخيل في العصر الحديث، كما أشادت لجنة التحكيم و الزائرين بالمستوى التصميمي والمعماري المتميز جدا للطلاب المتخرجين.  

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم