تعرفي على أسباب تكيس المبايض وتأثيرها على الحمل

تعرفي على أسباب تكيس المبايض وتأثرها على الحمل
تعرفي على أسباب تكيس المبايض وتأثرها على الحمل

تكثر تساؤلات بعض السيدات حول أسباب تكيس المبايض وتأثيرها على الحمل، لذا أجاب أستشاري أمراض النساء والتوليد د. صبحي هيكل عن أسباب مرض تكيس المبايض لدى النساء. 

وأوضح هيكل أنه يعتقد الكثير من العلماء أنه مرض وراثي لأن الأسباب الدقيقة والحقيقية للمرض غير واضحة، حيث أنه يصيب مرض تكيس المبايض البنات في سن المراهقة على الأغلب وذلك من خلال ملاحظة التغير السريع والمفاجئ لزيادة الوزن والسمنة أو من خلال إصابة المرأة بالصلع الرجالي أو من خلال ارتفاع مستويات هرمون الأنسولين في الجسم أو عن طريق زيادة في هرمون الذكورة لدى النساء. 

وأضاف أنه يتم اكتشاف المرض من خلال الصدفة في أغلب الحالات عند قيام المرأة بالفحص على الألتراساوند للمبايض بعد الفحص يتبين أن هناك 10 أو 12 بويضة يكون حجمها 8 ملم في المبيض. 

وأشار إلي أنه يؤثر تكيس المبايض على الحمل فى أغلب الحالات ويؤدى إلى منع الحمل بل يعد تأخر الحمل إحدى أهم أعراض تكيس المبايض فإذا كانت درجة تكيس المبايض أدت إلى عدم حدوث الإباضة فبالتالي سيكون هناك تأثير على القدرة على الإنجاب ولكن في بعض الحالات يكون هناك علامات على وجود تكيس في المبايض ولكن دون تأخر في الإنجاب.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم