حبس نجل «المرسي أبو العباس» في «مذبحة بولاق الدكرور»

المتهم والضحايا
المتهم والضحايا

قررت نيابة جنوب الجيزة، حبس «صلاح المرسي» نجل الفنان المرسي أبو العباس، 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بقتل زوجته وابنيته، عن طريق الخنق والشنق داخل منزل الأسرة بمنطقة بولاق الدكرور.

 

وواجهت النيابة العامة المتهم بجريمته، فأقر أنه خطط للانتحار لكنه فشل، مما دفعه لقتل زوجته وابنتيه خوفًا عليهما من الديون التي تلاحقهم، وعدم قدرته على توفير الحياة الهادئة لهن، فقام ببعثرة محتويات الشقة محل سكنه، ليخدع جهات التحقيق بأن الحادث وقع بدافع السرقة.

 

وأمرت النيابة العامة بعرض المتهم على الطب الشرعي لبيان آثار الخدوش التي ظهرت على عنقه، والتي يتضح منها محاولة المجني عليهن مقاومته أثناء ارتكاب جريمته.

 

تعود الواقعة إلى بلاغ تلقاه العقيد طارق حمزة، مفتش مباحث غرب الجيزة، يفيد العثور على ربة منزل وابنتيها مفارقين الحياة داخل مسكنهن ببولاق الدكرور، حيث تم إخطار اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، الذي انتقل إلى محل الواقعة، وبصحبته عدد من القيادات الأمنية.

 

وتم العثور على جثة "هبة.ا" ربة منزل وابنتيها الكبرى "جنة الله" تبلغ من العمر 14 عاما، والثانية حبيبة الله"  تبلغ 11 عاما مفارقين الحياة نتيجة تعرضهن للخنق، حيث تم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

 


وكشفت تحريات المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، والرائد طارق مدحت والنقيبان أيمن سكورى وأحمد مندور، عن أن زوج المجنى عليها ووالد الضحيتين "صلاح المرسى"، هو نجل الفنان الراحل المرسى أبو العباس، ادعى أنه عقب عودته للمنزل اكتشف الجريمة، إلا أن تحريات المباحث كشفت كذب ادعائه، وتبين أنه وراء قتلهن.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم