غرفة «الشركات السياحية» تطالب بإصدار رخصة عمل للعاملين بالقطاع 

سياحة
سياحة

طالب عضو غرفة شركات السياحة أحمد الدياسطي، باستخراج رخصة عمل من وزارة السياحة  للعاملين بها، لتكون ضمان بأن العمالة السياحية مجهزة وعلى مستوى مهني عالي للعمل في القطاع.


وأوضح أحمد الدياسطي، أن العمالة السياحية أحد أهم عوامل نجاح منظومة السياحة، لأنها تتعامل مباشرة مع السياح وتمثل وجهة لمصر إمام السياح .


و أكد عضو غرفة الشركات على أهمية تجديد تلك الرخصة سنوياـ وإقامة اختبارات للعمالة كي نتأكد من تأهليهم وتطويرهم ، مؤكدا على أهمية الرقابة على الفنادق لضمان الحفاظ على مستوى الخدمة المقدمة .

 


و من جانبها أكدت رئيسة لجنة تسيير الأعمال بالاتحاد المصري للغرف السياحية  نورا علي، على وضع الاتحاد مشروع تدريب العاملين بقطاع السياحي لأهمية هذا القطاع الذي عانى من هروب العمالة المدربة خلال الأعوام الماضية.


و أشارت نورا علي، إلى أن المشروع يهدف إلى إصلاح وتطوير وتدريب العاملين بالقطاع السياحي بجميع المستويات من أجل النهوض بمستوى الخدمات السياحية، و رفع كفاءة العاملين عن طريق تطوير البرامج الموجودة حاليًا و استحداث برامج جديدة تواكب مقتضيات التطور التكنولوجي في صناعة السياحة، وسيتم إنشاء مركزين للتدريب والتعليم والتطوير السياحي الأول في سوهاج والآخر في وسط القاهرة لعمل الدورات التدريبية اللازمة، وسوف يتم الربط بين القطاع الخاص وقطاع التعليم الفني الفندقي .


وأضافت نورا علي، أنه يجري حاليًا تدريب 1500 شخص، حتى نهاية يونيو الجاري، يعتبر انجازًا وسط هذه المنظومة الماضية يعتبر إنجاز حقيقي ونركز في هذه المرحلة بإنشاء قاعدة بيانات للمدربين لتحديد من هو المدرب والتدريب الذي حصل عليه لإمكانية العودة إليه فيما بعد وأن يحتفظ به الاتحاد ويتم توزيع شهادات موزعة للمدربين من وزارة السياحة".


وأكدت رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، اهتمام الاتحاد بإنجاز هذا المشروع  لأهميته القصوى بالنسبة لصناعة السياحة التي تشهد تراجعا ملحوظا في الوقت الراهن، الأمر الذي ينبغي معه سرعة الاهتمام بالكوادر العاملة والمتعاملة مع السائح في القطاع سواء في المطارات أو الفنادق أو المطاعم أو أي منشأة تتعامل مع السائح، وذلك عن طريق نشر الثقافة المجتمعية الجاذبة للسياحة والتوعية السياحية لجميع العاملين والمتعاملين في القطاع .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم