الآثار: الكشف عن مجموعة من الأواني الكانوبية بالأقصر

الأواني الكانوبية
الأواني الكانوبية

نجحت البعثة المصرية الأمريكية المشتركة لمشروع ترميم جبانة جنوب العساسيف، في الكشف عن مجموعة من الأواني الكانوبية بمقبرة كارابسكين، بجبانة جنوب العساسيف بالبر الغربي بالأقصر.


وقال د. مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للأثار، إنه تم العثور على الأواني داخل حفرة مساحتها حوالي 0.60 متر × 0.60 متر وعمق 0.50 متر في حجرة الدفن المحفورة في الجدار الجنوبي لقاعة الأعمدة داخل مقبرة كاراباسكن( (TT 391). 


وقد وجدت الأواني جميعها في حالة جيدة من الحفظ ماعدا واحدة فقط مكسورة في قطع وأجزاء صغيرة نتيجة لتعرضها لضغط مياه الفيضان عبر السنين، وقام فريق من مُرممي وزارة الآثار بأعمال التنظيف والترميم والتدعيم الأولى لها.


أوضح فتحي ياسين رئيس البعثة من الجانب المصري، ومديرعام آثار البر الغربي بالأقصر، أن الأواني المكتشفة جوفاء من الداخل ومصنوعة من الألبستر المصري وربما كانت تحتوي على الأحشاء ولكن نتيجة لتعرضها إلى مياه الفيضان فلم يتبق بداخلها شئ إلا كمية كبيرة من الراتنجن.


وأفاد بأن أحجام الأواني وأغطيتها تتراوح ما بين 35.5 و 39.4 سم، منوهًا بأن الأغطية نحتت بمهارة عالية في صور وأشكال مختلفة منها الأنسان، والقرد، والصقر، و ابن آوى.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم