شيخ الأزهر: المحكمة الدستورية الحارس الأمين على الدستور

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر د. أحمد الطيب، اليوم الأحد ٢٤ يونيو، رئيس المحكمة الدستورية العليا المستشار عبد الوهاب عبد الرازق حسن، والنائب الأول لرئيس المحكمة المستشار حنفي جبالي، والمستشارين أعضاء هيئة المحكمة.


وقال الإمام الأكبر، إن المحكمة الدستورية تمثل الحارس الأمين على الدستور المصري بما يحفظ حقوق الشعوب وسيادة القانون، كما يمثل الأزهر الحارس الأمين على الدين الإسلامي الذي يحميه من الأفكار والتيارات المنحرفة، مؤكدًا أهمية المؤسستين في الحفاظ على الاستقرار الوطني والمجتمعي.


وعبر "الطيب"، عن سعادته باستقبال نخبة من شيوخ القضاء المصري، وحُماة العدالة، وسَدَنةِ الحق، مشيرا إلى أن أحكام المحكمة الدستورية العليا تمثل وثائق علمية وتعد مرجعية في الفكر القانوني ليس فقط في مصر، بل في العالم كله.


من جانبه، أعرب رئيس المحكمة الدستورية العليا، عن اعتزازه الكبير لشخص فضيلة الإمام الأكبر، وتقديره وتقدير المحكمة لدور الأزهر الشريف في مواجهة وتفنيد الفكر المتطرف، مبينًا أن فضيلته يمثل قامة ورمزًا إنسانيًّا في العالم أجمع، خاصة بعد مواقفه تجاه القضايا العالمية والإنسانية الهامة كالسلام والإرهاب، ودعمه للقضية الفلسطينية التي سجل فيها الأزهر موقفًا سيظل حيًّا في ذاكرة الأمة، وتفخر به الأجيال.


وأوضح قضاة المحكمة الدستورية العليا، أنهم تابعوا مع ملايين المصريين باهتمام شديد الكلمة الأخيرة لفضيلة الإمام الأكبر في احتفال ليلة القدر، مؤكدين أن هذه الكلمة تعد مرجعية عالمية في التأصيل لثقافة السلام والعلاقة بين أتباع الديانات المختلفة .


وقدم المستشار رئيس المحكمة، في نهاية اللقاء، درع المحكمة الدستورية لفضيلة الإمام الأكبر تقديرًا للأزهر والدكتور أحمد الطيب، قائلاً: "المحكمة بجميع أعضائها يعبرون عن محبتهم لفضيلتكم واعتزازهم بكم رمزًا كبيرًا وعالمًا جليلاً".


وقدم الإمام الأكبر، كذلك، درع الأزهر الشريف لرئيس المحكمة الدستورية العليا، تقديرا له ولأعضاء المحكمة في العمل على صيانة الدستور وإنفاذه، وذكر فضيلته أن القضاء المصري -وعلى رأسه المحكمة الدستورية العليا- هو الحصن الحصين للوطن والمواطنين.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم