وزارة التعليم تكشف حقيقة تواجد ورقتين امتحان بنفس اسم الطالب

الدكتور رضا حجازى
الدكتور رضا حجازى

أكد ن الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، أن قضية طالب البدرشين، هي تشابه أسماء ليس أكثر، والطالب الذي بالبدرشين هو الطالب الحقيقي أما الطالب الذي تواجد بالسجن هو الطالب الغير حقيقي، مؤكدا أنه ليس هناك أي شبهة جنائية بالواقعة.

وكانت وزارة التربية والتعليم، قد اكتشفت خلال امتحان اللغة الإنجليزية وجود ورقتين بنفس الاسم، أحدهم بالبدرشين والآخر بسجن المنيا، وعلى إثر ذلك بدأت وزارة التربية والتعليم والجهات الأمنية في التحقيقات.

 

يذكر أن امتحانات الثانوية العامة، بدأت 3 يونيو وتنتهي في الأول من يوليو، كما أن وزارة التربية والتعليم؛ عملت على زيادة أعداد العصا الإلكترونية المخصصة للكشف عن أجهزة المعادن والهواتف المحمولة، بلجان سير الامتحان وزيادة الأعداد المخصصة منها بكل لجنة سير امتحان؛ ليصبح عددها (6) بدلاً من (4) وخاصة باللجان ذات الكثافات الطلابية المرتفعة، ومراعاة زيادة عدد أعضاء الأمن باللجان خاصةً باللجان التي شهدت توترًا بامتحانات العام السابق.


وأعلنت وزارة التربية والتعليم، عن تشكيل فريق لمكافحة الغش الالكتروني لرصد المواقع والصفحات الالكترونية، التي تستعد للإخلال بأعمال الامتحانات، يأتي ذلك بهدف اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وغلق الحساب الالكتروني الخاص بالصفحة قبل موعد انعقاد الامتحانات بفترة كافية، حرصًا على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب.


وأضافت الوزارة، أنه تم تشكيل غرفة العمليات المحلية بالمحافظات للاطمئنان على انتظام سير العملية الامتحانية، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بتوفير المناخ الهادئ للطلاب خلال فترة انعقاد الامتحانات، وكذلك تشكيل غرفة عمليات من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد طلاب مدارس الجمهورية، للتواصل مع الطلاب عقب انتهاء الامتحان وإمداد غرفة العمليات المركزية بتقرير فني يومي عن انطباعات الطلاب عن الامتحانات.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم