البابا تواضروس: مسار العائلة المقدسة دليل أن مصر بلد الأمان

البابا تواضروس خلال استقبال وفد إيطاليا
البابا تواضروس خلال استقبال وفد إيطاليا

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، وفدًا سياحيًا لجمعية "Unitalsi" الخيرية الإيطالية، والمختصة بتنظيم رحلات السياحة الدينية.

 
ورافق الوفد الإيطالي، رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي المهندس أحمد يوسف، والذي حضر اللقاء نيابة عن وزيرة السياحة د. رانيا المشاط، لتواجدها في روسيا للترويج لمصر في أكبر حدث رياضي عالمي.


يأتي هذا اللقاء على رأس فعاليات الرحلة السياحية التي نظمتها جمعية "Unitalsi" إلى مصر لزيارة مسار العائلة المقدسة، والتي تستمر في الفترة من١٧ إلى ٢١ يونيو الجاري، حيث تم تنظيم برنامج للوفد يتضمن زيارة عدد من الأماكن التي يشملها مسار رحلة العائلة المقدسة.


واستهل قداسة البابا تواضروس كلمته، بالترحيب بالوفد الذي جاء إلى مصر لزيارة مسار العائلة المقدسة، مشيرًا إلى أن هذا المسار يعتبر خير شاهد ودليل على أن مصر بلد الأمان والسلام والمحبة، متمنيًا للوفد إقامة سعيدة بمصر، وأن ينالوا بركات كثيرة من المواقع المقدسة التي سيقوموا بزيارتها.


وقدم قداسة البابا الشكر للدولة المصرية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزارة السياحة، وكافة الجهات ذات الصلة، على الاهتمام بملف مسار العائلة المقدسة خلال الآونة الأخيرة.


وأكد قداسة البابا تواضروس، على التواصل المستمر والعلاقات الطيبة التي تربط بين مصر والفاتيكان.


من جهتها، قدمت وزيرة السياحة الشكر لقداسة البابا على هذا اللقاء، وذلك في رسالة نقلها لقداسته رئيس هيئة تنشيط السياحة، مؤكدة أن مصر التي فتحت ذراعيها واستقبلت السيد المسيح وأمه مريم العذراء، ووجد بها وبين أهلها الحماية والأمان، تفتح ذراعيها دوما لتستقبل زائريها من كافة أنحاء العالم.


وأشارت الوزيرة في رسالتها إلى تواجدها في روسيا حاليا للترويج للسياحة المصرية في الحدث الرياضي الأهم في العالم، ولمتابعة حملة وزارة السياحة التي انطلقت مع بداية بطولة كأس العالم فيفا ٢٠١٨ التي يتابعها الملايين حول العالم، مؤكدة أن الحملة ستقدم صورة عصرية لمصر وستعرض للعالم ما تمتلكه مصر من غنى وتنوع في منتجاتها السياحية الفريدة.


وأشارت "المشاط"، إلى اللجنة الوطنية التي تم تشكيلها في فبراير الماضي بقرار من رئيس مجلس الوزراء من كافة الوزارات والجهات ذات الصلة، لتكون مهمتها تذليل أية عقبات تحول دون تنفيذ متطلبات التطوير اللازمة لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة.


وأضافت أن وزارة السياحة تنسق مع الجهات المعنية، وقد أدى هذا التنسيق إلى قيام وزارة الآثار بالعمل على تشكيل لجنة لإعداد ملف لإعلان المسار ضمن قائمة المسارات التراثية لليونسكو، وكذلك التزام المحافظات المعنية بتذليل كافة المعوقات لتنفيذ توصيات وزارة السياحة في هذا الملف.


جدير بالذكر، أن الوفد السياحي، زار أمس منطقة الأهرامات بالجيزة، والمتحف المصري بالتحرير، وكنيسة العذراء بالمعادي.


وأعرب الوفد عن انبهارهم بالحضارة المصرية، وبسعادتهم بزيارتهم لمصر وبحفاوة الاستقبال التي شعروا بها.


وعبر الوفد خلال زيارته لدير وكنيسة العذراء مريم بالمعادي، عن سعادته بالتواجد في المكان الذي مكث فيه السيد المسيح، مشيرين إلى أن هذه الزيارة تعتبر بداية وأن هناك رحلات سياحية أخرى قادمة لزيارة المسار.

 

 

 

 

 


 

احمد جلال

جمال الشناوي