خلال جولتها ببورسعيد

وزيرة الصحة : الطبيب المصري محل ثقة العالم

وزيرة الصحة خلال جولتها ببورسعيد
وزيرة الصحة خلال جولتها ببورسعيد

ناقشت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، مع محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان، خطوات بدء تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

تناول اللقاء الأساليب والطرق التي سيتم توعية المواطن البورسعيدي بها وبخدمات التأمين الصحي الجديد، تمهيدا لتطبيق المنظومة الجديدة.

وأكدت وزيرة الصحة، على ضرورة تدريب وتحسين أداء الأطباء والفريق الطبى الذى سيقوم بالعمل فى المنظومة الجديدة، لافتة إلى حصر كافة التخصصات الطبية بالمحافظة وتوفير التخصصات التى بها عجز على الفور، قبل بدء المنظومة الجديدة.

وعلى هامش لقاءها بالمحافظ عقدت مؤتمرا صحفياً، أكدت فيه وزيرة الصحة والسكان، على أنه يتم العمل في المنظومة الجديدة بالتوازي وهو دخول عدد من المحافظات منظومة التأمين الصحي دفعة واحدة.

وتابعت وزيرة الصحة أنه سيتم إعادة إحياء تنفيذ المستشفيات النموذجية وهي مستشفيات ذات جاهزية عالية وتقدم الخدمات الصحية وفق معايير الجودة.

ولفتت وزيرة الصحة إلى أن التحدى الأكبر في تطبيق التأمين الصحي ليس هو أعمال البنية التحتية فحسب، بل استدامة التمويل وتوفير القوى البشرية من كافة التخصصات، لذلك تم حصر القوى البشرية ليتم استيفاء التخصصات التى بها عجز، وفق خطط تدريبية محددة.

وأكدت خلال المؤتمر الصحفي، ان منظومة التأمين الصحي الجديد سيتم تطبيقها بالشكل الجيد بما يليق بالمريض المصرى، فضلا عن الإهتمام بالتأهيل الطبى بالطبيب المصري والذى هو محل ثقة العالم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم