اعترافات مثيرة لإرهابيين عن مخطط اغتيال «مصطفى بكري وعلي جمعة»

اعترافات مثيرة لإرهابيين عن مخطط اغتيال «مصطفى بكري وعلي جمعة»
اعترافات مثيرة لإرهابيين عن مخطط اغتيال «مصطفى بكري وعلي جمعة»
Audi Egypt

كشفت اعترافات المتهمين في قضية «حسم، ولواء الثورة» المتهم فيها 278 شخصًا بتولي قيادة والانضمام إلى المجموعتين المسلحتين لحركتي «حسم، ولواء الثورة» والمحالين إلى النيابة العسكرية، عن رصدهم وتتبعهم للنائب البرلماني مصطفى بكري، على مدى خمسة أيام بغرض اغتياله، في غضون أبريل 2017.

 

كما اعترفوا بتشاركهم في محاولة اغتيال مفتي الجمهورية السابق الدكتور علي جمعة، في غضون يوليو 2016، وكذلك المشاركة في محاولة قتل قاضٍ بجوار مسكنه الكائن بالقرب من النادي الأهلي في منطقة التبة بمدينة نصر في نوفمبر 2016.

 

وتبين من الاعترافات، استهداف أعضاء تنظيمي «حسم، ولواء الثورة» عددًا من منشآت الطاقة الكهربائية في عدة محافظات، باعتباره أحد أهداف الوصول لإسقاط النظام القائم بالبلاد، وكذلك رصد وتصوير خطوط الغاز الطبيعي الممتدة للمنطقة الصناعية ببرج العرب في الإسكندرية، وأبراج الكهرباء بمدينة الإنتاج الإعلامي.

 

وكشفت اعترافات أعضاء بتنظيم «حسم» تلقيهم تدريبًا عسكريًا على استخدام الأسلحة النارية بدولة السودان في معسكر تابع للحركة هناك، فضلًا عن سفر أعضاء بتنظيم «لواء الثورة» إلى السودان هربًا من الملاحقات الأمنية.

 

كما أفاد متهمون من تنظيم «لواء الثورة» بمداومة مطالعتهم للإصدارات المرئية للمجموعات المسلحة بدولة سوريا، والتحاق بعضهم بإحدى المجموعات المسلحة المسماة جماعة «جيش محمد» في سوريا، لتلقي تدريبات عسكرية على كيفية استخدام السلاح الناري، والمشاركة في عملياتها، ثم العودة إلى مصر للمشاركة في العمليات العدائية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم