رحلة جولييت بينوش مع الأعشاب غامضة

جولييت بينوش
جولييت بينوش

 قالت النجمة الفرنسية جولييت بينوش، إن الأفلام العظيمة يصنعها الحب، وإن الفنون تنقلنا إلى النور. 

 

جاء ذلك فى حديثها للموقع اليابانى الشهير جبانيز تايمز، أثناء حديثها عن فيلمها الجديد «رؤية»، للمخرجة اليابانية اللامعة نعومي كواسي، والذى تشارك به فى مهرجان فينيسيا السينمائى هذا العام.

 

 وتجسد جولييت بينوش، فى الفيلم دور عالمة فرنسية تخوض رحلة فى الغابات للبحث عن أعشاب غامضة تنمو مرة واحدة كل 997 سنة. 

 

وقد جاءت فكرة الفيلم فى دورة مهرجان كان الماضية، حيث كانت تشارك نعومى كواسي فى مسابقة المهرجان الرسمية حينما جمعها عشاء بالمنتجة الفرنسية ماريان سلوت حينما اتفقتا على التعاون فى فيلم سويا،وقد تم تحديد أوقات العمل بالفيلم لتكون مناسبة لأوقات عمل جولييت بينوش.

 

 كما تم تقسيم أماكن التصوير فى الفيلم إلى مواقع فى أعماق جبال اليابان حيث تنتمى نعومى كواسي لكى تشبع رغبة «بينوش» لترى الأماكن البعيدة فى اليابان. 

 

وعن إعجابها بأماكن التصوير قالت «بينوش»،: "كنت أتشوق لأن أرى اليابان التقليدية لأننى حينما آتى وأقيم فى فندق وأجرى حوارات وأتناول وجبات رائعة، فكل هذا لا يمكن أن يحل مكان معايشة الناس فى حياتهم اليومية بشكل حقيقى".


 وعن الصعوبات التى واجهتها فى الفيلم اختتمت «بينوش» كلامها قائلة،: "واجهت الموت واكتشفت أنه جزء من نوم طويل".
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم