كواليس أول يوم عمل لوزير التعليم العالي بالحكومة الجديدة

د. خالد عبد الغفار- وزير التعليم العالي والبحث العلمي
د. خالد عبد الغفار- وزير التعليم العالي والبحث العلمي

أكد د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الفترة القادمة ستشهد مزيدًا من العمل، من أجل تطوير وتحديث منظومة التعليم العالي والبحث العلمي.

 

جاء ذلك عقب أدائه اليمين الدستورية أمام الرئيس السيسي ظهر اليوم، بحضور نائبيه؛ د.عمرو عدلي نائبه لشئون الجامعات، ود.ياسر رفعت نائبه لشئون البحث العلمي، وذلك بمقر الوزارة.

 

وأضاف وزير التعليم العالي، أن هناك 23 مشروعًا على مستوى التعليم الجامعي والخاص والدولي والتكنولوجي والجامعات الأهلية وتطوير المراكز البحثية، مؤكدًا أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من الجهود لتطوير منظومة الترقيات والتعيينات، والعمل على نجاح موسم التنسيق خلال هذه العام وتحقيق رغبات الطلاب، مشيدًا بما بذله د.عصام خميس النائب السابق للوزير لشئون البحث العلمي من جهود في عدد من الملفات البحثية والجامعية الهامة، منها ملف تصنيف الجامعات، وإنقاذ البحيرات المصرية، والخطة القومية للبحث العلمي.

 

وأشار د.خالد عبد الغفار، إلى أن تكليفات الرئيس السيسي واضحة، وسيتم العمل على تنفيذها، منوهًا أن هذه التكليفات تضمنت ضرورة العمل بشكل مؤسسي وفقًا لخطط عمل واضحة، وتعظيم الموارد المتاحة بما يسهم في تحقيق أهداف مؤسسات الدولة، فضلا عن المتابعة والتواصل مع الرأي العام بشكل واضح وشفاف والتصدي للأزمات بشكل جدي وسريع.

 

وأضاف "عبد الغفار" أن تكليفات الرئيس تضمنت أيضًا التأكيد على دور الجامعات الهام في إعادة تشكيل وبناء ثقافة الإنسان المصري بما يجعله إنسانًا قادرًا على المساهمة في تطوير وبناء الوطن، لافتًا إلى أن الرئيس أكد على ضرورة تحقيق الإصلاح الإداري بشكل علمي يتماشى مع الأساليب الحديثة داخل كافة مؤسسات، فضلا عن انتهاج أفضل الطرق في حل المشكلات، وذلك من خلال التنسيق بين كافة الوزارات والهيئات العلمية و الحكومية واستغلال الكفاءات المتاحة لديها أفضل استغلال. 

 

وأكد الوزير على مطالبة الرئيس بضرورة التنسيق بين وزارتي التعليم العالي والشباب والرياضة، لتقديم الصورة الحضارية والنموذجية للتشجيع الرياضي داخل المنشآت الرياضية، وذلك من خلال استغلال دور الجامعات والاتحاد الرياضي للجامعات والتوعية بأهمية الحفاظ على المنشآت الرياضية والأماكن العامة. 

 

وسلط الوزير الضوء على تأكيد الرئيس على دور المستشفيات، سواء التابعة للجامعات أو لوزارة الصحة من أجل حل مشكلة قوائم الانتظار، فضلا عن تقديم أفضل خدمة صحية تليق بالمواطن المصري.

 

وأكد د.عبد الغفار، على اهتمام الرئيس بتأهيل وتدريب الشباب المصري، مشيرًا إلى أن الرئيس السيسي أكد على أهمية تفعيل دور الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب في تحقيق متطلبات التنمية البشرية بكل قطاعات الدولة والارتقاء بقدرات الشباب ومهاراتهم بصفة مستمرة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم