بعد اختيار «مدبولي».. 4 رؤساء حكومات احتفظوا بحقائبهم الوزارية

صورة مجمعة
صورة مجمعة

 

لم يكن اختيار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيسا للوزراء ووزيرًا للإسكان، هو الاختيار الأول من نوعه، حيث تولى ما يقرب من أربعة وزراء في حكومات سابقة رئاسة الوزراء بجانب حقائب وزارتهم.

 

 

«عبد الناصر» رئيسا للوزراء ووزيرا للداخلية

 

وفي 45 فبراير 1954، تقدم اللواء أركان حرب محمد نجيب باستقالته من رئاسة مجلس الوزراء، وعين البكباشي جمال عبد الناصر، رئيسا للوزراء ووزيرا للداخلية، وفي 8 مارس 1954 عاد الرئيس محمد نجيب لرئاسة الوزراء وتشكلت الحكومة من جديد.

 

 «علي صبري» رئيسا للوزراء ووزيرا للتخطيط

 

في 29 سبتمبر 1962، تقلد علي صبري رئيس الوزراء بجانب تعيينه وزيرا للتخطيط، واستمر رئيسا لمجلس الوزراء ووزيرا للتخطيط حتى 25 مارس 1964.

 

زكريا محي الدين رئيسا للوزراء ووزيرا للداخلية

 

وفي أول أكتوبر 1965، تم اختيار زكريا محي الدين لتشكيل الحكومة، على أن يستمر في منصبه وزيرا للداخلية بجانب رئاسة الوزراء وظلت حكومته حتى 10 سبتمبر 1966.

 

عاطف صدقي رئيسا للوزراء ووزيرا للتعاون الدولي

 

وفي 13 أكتوبر 1987، تم اختيار عاطف محمد نجيب صدقي، رئيسا للوزراء ووزيرا للتعاون الدولي، واستمرت حكومته حتى 12 أكتوبر 1987.

 

 

وإلى جانب رؤساء الحكومات السابقين، هناك رؤساء للجمهورية احتفظوا أيضا بمنصب رئاسة الوزراء وهم:  

 

 

«نجيب» رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء

 

في 18 يوينو 1953.. أصدر الرئيس الأسبق محمد نجيب قرارا بتعيين نفسه رئيسا للوزراء وذلك بعد الاطلاع على الدستور الصادر في 10 فبراير 1953، والإعلان الدستور الصادر في 18 يونيو 1953، ، وتم اختيار البكباشي جمال عبد الناصر نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية، وتكونت الحكومة من أربعة عشر وزارة.

 

 

«عبد الناصر» رئيسا للجمهورية والوزراء

 

في 29 يوينو 1956، أعلن رئيس الجمهورية، جمال عبد الناصر، تشكيل الحكومة الجديدة، برئاسته وضمت الحكومة تسعة عشر وزارة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم