وزيرة الصحة تبدأ عملها من داخل غرفة إدارة الأزمات

 وزيرة الصحة والسكان الجديدة د.هالة زايد
وزيرة الصحة والسكان الجديدة د.هالة زايد

بدأت وزيرة الصحة والسكان الجديدة د.هالة زايد، ممارسة مهام عملها، عقب حلف اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمراجعة خطة الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة لتأمين احتفالات الشعب المصري بعيد الفطر المبارك.

 

وقالت وزيرة الصحة والسكان الجديدة د.هالة زايد، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس ١٤ يونيو، إن الوزارة رفعت درجة الاستعداد لـ"القصوى" بجميع المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، وهيئتها، حتى نهاية الاحتفالات يوم الاثنين المقبل.

 

وأشارت وزيرة الصحة والسكان الجديدة د.هالة زايد، إلى أن خطة التأمين الطبي تتضمن ساحات صلاة العيد، والمصايف، والمتنزهات، بالإضافة إلى رفع الاستعداد بجميع المستشفيات، وأقسام الطوارئ، والمستشفيات المحيطة بالميادين العامة، والحدائق، والمتنزهات العامة، ومستخدمي الطرق السريعة خاصةً طرق "القاهرة – إسكندرية الزراعي"، و"القاهرة – الإسكندرية الصحراوي"، و"الإسكندرية- مرسى مطروح"، و"السويس – العين السخنة"، و"السويس- الإسماعيلية- بورسعيد"، و"القاهرة – العين السخنة"، و"السويس- جنوب سيناء"، و"العين السخنة – البحر الأحمر"، والطرق الرئيسية، والفرعية المؤدية لمحافظات الدقهلية، وكفر الشيخ، ودمياط.

 

وأوضحت الوزيرة أنه تم تحديد 72 مستشفى بجميع محافظات الجمهورية للإخلاء الطارئ في حالة الحوادث، مع وقف جميع الأجازات خلال فترة رفع درجة الاستعداد، وتوفير وسائل انتقال مناسبة للفرق الطبية للمحافظات للعمل كفرق انتشار سريع، مع زيادة أعداد الأطباء النوبتجيين بقسم الطوارئ للضعف، وتأجيل دخول العمليات الجراحية غير العاجلة لحين انتهاء فترة رفع الاستعداد.

 

وأشارت إلى أنه تم التأكد من الإخلاء الطبي لـ30% من أسرة المستشفيات في تخصصات الجراحة العامة، والعظام، والرعايات المركزة، والحروق.

 

ولفتت إلى أن غرفة الأزمات بالوزارة ستعقد طوال أيام رفع درجة الاستعداد بحضور كافة القطاعات والهيئات المعنية بالحدث في الوزارة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم