اللواء محمود توفيق «صائد الإرهاب» يتولى وزارة الداخلية

وزارة الداخلية
وزارة الداخلية

لقبه العديد بـ«صائد الإرهاب»، وعرف بين الجميع بالمقاتل الشجاع، أنه اللواء «محمود توفيق» الذي تخرج من كلية الشرطة في ثمانينيات القرن الماضي وعمل بعدد من قطاعات وزارة الداخلية، حتى التحق بالعمل في قطاع أمن الدولة وتدرج في المناصب حتى شغل وكيل جهاز الأمن الوطني.

وزير الداخلية الجديد من مواليد 1961، بمحافظة القاهرة، وتخرج من كلية الشرطة عام 1982 بأقدمية رقم 155، وجاء اختيار وزير الداخلية في وقت سابق، بإصدار قرارا بتعيين اللواء محمود توفيق مساعد الوزير رئيسا لقطاع الأمن الوطني، خلفا للواء محمد شعراوي، بعد نجاحه في الإيقاع بأكبر عدد من العناصر الإرهابية المنضوية تحت عباءة جماعة الإخوان الإرهابية.

واشتهر منذ التحاقه بجهاز الأمن الوطني، بـ«ثعلب الداخلية»، نتيجة خبرته الكبيرة في التعامل مع الملفات الشائكة والمعلوماتية، وعين مساعدًا للوزير رئيسا لقطاع الأمن الوطني، خلفا للواء محمد شعراوي.

وأدى اليوم الخميس 14 يونيو، أعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية .

إقرا ايضا:

تعرف على الوزراء الجدد بحكومة مدبولي.. مفاجأة بـ«الدفاع والداخلية»
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم