مصادر: اختيار هالة زايد وزيرًا للصحة

الدكتورة هالة زايد
الدكتورة هالة زايد

علمت «بوابة أخبار اليوم» من مصادرها أن الدكتورة هالة زايد، تستعد لحمل أحد أثقل الحقائب الوزارية في حكومة المهندس مصطفى مدبولي، وهي وزارة الصحة والسكان، خلفا للدكتور أحمد عماد الدين راضي.

وتم انتداب د.هالة زايد، بقرار وزاري سنة 2013 من منصب مدير إدارة المستشفيات بقطاع الطب العلاجي، للعمل رئيسا لقطاع مكتب الوزير الدكتور محمد مصطفى حامد. 

واستمر عمل زايد رئيسا لقطاع مكتب الوزير في عهد د.مها الرباط، حتى صدر قرار وزاري بندبها للعمل مديرا للمعهد القومي للتدريب التابع لوزارة الصحة في العباسية، وهو المنصب الذي حافظت عليه خلال قيادة د.عادل عدوي للوزارة.

وفي عهد د.أحمد عماد الدين راضي، عام 2016، أصدر رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل قرارا بتعيين د.هالة زايد مساعداً لوزير الصحة والسكان لشئون المتابعة للديوان العام.

ومع بداية عام 2017، فضلت "زايد" الاختفاء عن المشهد تماما، وتقدمت بأجازة من الوزارة للعمل مديرا لمركز أبحاث مستشفى 57357، حتى تم ترشيحها من المهندس مصطفى مدبولي لقيادة وزارة الصحة في مرحلة مليئة بالتحديات. 

عرفت د.هالة زايد بالصلابة والقوة، وكان لها دور وطني هام في إنقاذ الوزارة من تجريف ملفاتها بأيدي جماعة الإخوان الإرهابية، عقب قيام ثورة 30 يونيو 2013.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم