إردوغان: سأنهي حالة الطوارئ بتركيا إذا أعيد انتخابي

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن حالة الطوارئ السارية في البلاد منذ يوليو 2016 سترفع إذا فاز في انتخابات الرئاسة المقررة يوم 24 يونيو، لكنه أشار إلى أنها يمكن أن تعلن من جديد إذا ما واجهت البلاد المزيد من التهديدات.


وقال إردوغان في حديث مع قناة «24 تي.في» التلفزيونية مساء الأربعاء 13 يونيو: «إذا واصلت هذه المهمة بعد يوم 24 يونيو فأول ما سأقوم به، إن شاء الله، هو رفع حالة الطوارئ».


وأضاف: «رفع حالة الطوارئ لا يعني إلغاءها تماما وعدم العودة إليها. سنتخذ أكثر الإجراءات صرامة مرة أخرى عندما نرى إرهابا».


وتسمح حالة الطوارئ لإردوغان والحكومة بتجاوز البرلمان لإقرار قوانين جديدة كما تسمح لهما بتعليق حقوق وحريات. وأعلنت حالة الطوارئ بعد محاولة انقلاب في يوليو 2016 ويجري تمديدها كل ثلاثة أشهر منذ ذلك الحين.


وتقول الأمم المتحدة إن السلطات التركية اعتقلت أكثر من 160 ألف شخص في ظل حالة الطوارئ وعزلت عددا مماثلا من العاملين بالحكومة والقطاع العام. وأغلقت عشرات من وسائل الإعلام واعتقلت العديد من الصحفيين والنشطاء.


ويقول منتقدون إن إردوغان يستغل حالة الطوارئ كذريعة لسحق معارضيه. وقالت تركيا إن الإجراءات ضرورية للتصدي لتهديدات أمنية.


وقال إردوغان في أبريل إنه يتعين على الشركات الترحيب بحالة الطوارئ لأنها تحميها من الإرهاب وتمنع العاملين من الإضراب عن العمل.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم