دراسة: ارتفاع عمليات «تصغير الثدي» بين الرجال

دراسة: ارتفاع عمليات «تصغير الثدي» بين الرجال
دراسة: ارتفاع عمليات «تصغير الثدي» بين الرجال

كشف تقرير صادر عن الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل عن ارتفاع معدل إجراء جراحات التجميل بين الرجال، في حين أن الزيادة خلال العام الماضي كانت أكثر شيوعا بين جيل الألفية.

 

ففي عام 2017، أجرى أكثر من 1.3 مليون رجل أمريكي عمليات تجميل، معظمهم أجروا جراحات في تصغير الثدي، خاصة الذين يعانون مما يعرف بظاهرة "التثدي"، وجراحات شفط الدهون وشد البطن.

 

وأوضح الخبراء أن الزيادة مدفوعة بعوامل عديدة، أهمها الضغط المتزايد من وسائل التواصل الاجتماعي لحث الرجال على أن يصبحوا أكثر شبابا في ظل ارتفاع معدل البدانة بينهم، في حين يرى العديد منهم أن جراحات التجميل تعكس انعدام الثقة في أجسامهم.

 

وقال الدكتور لوريلى جرونوالد جراح تجميل معتمد في مجلس إدارة مستشفى (بيتسبيرج) الأمريكية "يزداد عدد الرجال الذين يجرون جراحات تجميل ".

 

ووفقاً للتقرير الجديد، ارتفعت إجراءات شفط الدهون بنسبة 23%، وارتفعت عمليات شد البطن بنسبة 12%، وزاد تصغير الثدي لدى الرجال بنسبة 30% في السنوات الخمس الأخيرة.. كما أن الإجراءات غير الغازية آخذة في الارتفاع أيضاً فقد كان لدى حوالي 100 ألف رجل حقنة فيلر في عام 2017، بزيادة 99% منذ عام 2000 ، مع زيادة شعبية بوتوكس إلى أربعة أمثالها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم