روسيا 2018| إنفوجراف.. المنتخب السعودي يحمل طموحات الجماهير في المحفل العالمي

السعودية
السعودية

يعود المنتخب السعودي للمشاركة في نهائيات كأس العالم «روسيا 2018» بعد غيابه عن النسختين السابقتين في «جنوب أفريقيا 2010» و«البرازيل 2014» حاملاً طموحات وآمال الجماهير السعودية التي اشتاقت لرؤية الأخضر في المحفل العالمي الكبير منذ نسخة «أمريكا 1994» عندما يواجه الدب الروسي في افتتاح مباريات كأس العالم اليوم الخميس على ستاد لوجينكي.

 

بدأ منتخب السعودية مشاركاته في نهائيات كأس العالم عام 1994 بأمريكا وحقق أفضل نتيجة في تاريخه بتخطي دور المجموعات وبلوغ دور الـ16، وإنهاء البطولة في المركز الـ 12.

 

وحقق منتخب السعودية فوزين رائعين على منتخبي المغرب وبلجيكا بنتيجتي 2-1 و1-0 على الترتيب بعدما خسر أمام نظيره الهولندي بنتيجة 1-2 ليصعد إلى دور الـ16 ويخسر أمام منتخب السويد بنتيجة 1-3 ويودع المونديال في مشاركته الأولى.

 

وتوقفت انتصارات السعودية عند المشاركة الأولى في «أمريكا 94»، فخسر الأخضر مباراتين في دور المجموعات بنسخة «فرنسا 1998» أمام منتخبي الدنمارك وفرنسا بنتيجتي 1-0 و4-0 على الترتيب، قبل أن يتعادل 2-2 مع جنوب أفريقيا ويودع البطولة.

 

وفي 2002 كانت أسوأ مشاركات السعودية المونديالية بخسارة 3 مباريات في دور المجموعات أمام منتخبات ألمانيا وجمهورية أيرلندا والكاميرون واحتلال المركز الثاني والثلاثين بين منتخب مونديال كوريا الجنوبية واليابان.

 

وكرر منتخب السعودية الأداء الذي قدمه في كأس العالم «فرنسا 1998» خلال آخر ظهور له بكأس العالم «ألمانيا 2006» حين خسر مباراتين في دور المجموعات أمام منتخبي إسبانيا وأوكرانيا بنتيجتي 1-0 و4-0 على الترتيب، فيما تعادل مع شقيقه التونسي بهدفين لمثلهما وودع البطولة في المركز الثامن والعشرين.

ويبحث منتخب السعودية عن تكرار إنجاز المشاركة المونديالية الأولى بتخطي دور المجموعات تحت القيادة الفنية لخوان أنطونيو بيتزي، المدير الفني الأسبق لفالنسيا الإسباني.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم