إفطار 1.5 مليون صائم بمبادرة «شهر الخير»

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقدت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي، اجتماعًا بعدد من الجمعيات الكبرى المشاركة في مبادرة "شهر الخير"، لاستعراض ما تم من أعمال، وما قدمته الجمعيات الأهلية وشركاء المبادرة من جهود وأنشطة خلال شهر رمضان الكريم .


واستعرضت وزيرة التضامن، مع رؤساء مجالس إدارت الجمعيات الأهلية المشاركة في مبادرة "شهر الخير"، أهم التحديات التي واجهت عملهم خلال الأسابيع الماضية، وأهم الدروس المستفادة من التعاون والعمل تحت مظلة المبادرة.


وشهد الاجتماع، الاتفاق على عقد مؤتمر صحفي عقب عيد الفطر مباشرة، لإعلان مجمل أعمال الجمعيات الأهلية في العام الماضي ٢٠١٧، فضلا عن نتائج المبادرة خلال شهر رمضان، وما تم من إنجازات، إضافة إلى طرح رؤية شركاء المبادرة في العمل خلال الفترة المقبلة.
 

يشار إلى أن مبادرة "شهر الخير"، أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي، بهدف تنسيق الجهود المبذولة خلال شهر رمضان وتعظيم الاستفادة من هذه الجهود لخدمة أكبر عدد من الأسر الأكثر احتياجًا باستخدام قواعد البيانات، وخرائط الفقر.


وأطلقت الوزارة موقع متخصص لمبادرة "شهر الخير"، وتطبيق إلكتروني، وذلك لتسجيل بيانات مساهمات الشركاء في المبادرة.
  

وشارك هذا العام 15 شريكًا مركزيًا في المبادرة يمثلون الجمعيات الأهلية وجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، ووزارة الأوقاف،  ووزارة التموين، وحوالي 62 شريكًا محليًا في المراكز والقرى.


وتشير النتائج الأولية للمبادرة، إلى أنه تم حتى الآن توزيع حوالي 2.4 مليون كرتونة مواد غذائية بإجمالي 33.5 مليون كيلوجرام، إضافة إلى نحو 605 آلاف كيلو لحوم بإجمالي 250 ألف دجاجة وحوالي مليون ونصف وجبة إفطار، فضلا عن تنفيذ 4800 إفطار قرية، وحوالي 105 آلاف مائدة رحمن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم