أزمة جديدة بين روسيا وأمريكا بسبب سوريا

أزمة جديدة بين روسيا وأمريكا بسبب سوريا
أزمة جديدة بين روسيا وأمريكا بسبب سوريا

وصفت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، العقوبات الأمريكية على شركة «سوففراخت» بسبب نقلها الوقود إلى سوريا بـ«التهور السياسي».

 

وقالت الخارجية الروسية، في بيان صحفي أوردته وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية، «إن واشنطن تبدي مجددا تهورا سياسيا بتوجيهها اتهامات لموظفي الشركة المساهمة العامة الروسية (سوففراخت) بسبب نقل وقود الطائرات إلى سوريا».

 

وأضافت أن وقود الطائرات، الذي كانت «سوففراخت» تؤمن نقله، كان مخصصا لوحدات القوات الجوية الفضائية الروسية التي تساعد في محاربة الجماعات الإرهابية على الأراضي السورية.

 

وكانت وزارة المالية الأمريكية قد أعلنت، في بيان أمس الأول، إدراج 3 أشخاص، هم أوليج تشيركوف وفلاديمير كاجانسكي وألكسندر تروبين (وجميعهم مرتبطون بشركة دايف تيخ سنتر)، فضلا عن 5 شركات روسية في قائمة العقوبات.. وتؤكد المالية الأمريكية أن هذه المؤسسات مرتبطة جميعها بجهاز الأمن الفيدرالي الروسي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم