روسيا 2018| ليس كافاني وسواريز.. احذر يا كوبر من هذا اللاعب المغمور

سواريز
سواريز

يستهل منتخب مصر مشواره في كأي العالم، بمباراة من العيار الثقيل أمام منتخب أوروجواي،  الجمعة 15 يونيو، في تمام الساعة الثانية ظهرًا.

ويأمل الفراعنة في لفت الأنظار إليهم مع مباراة الافتتاح، وإرسال رسالة لجميع فرق المجموعة الأولى أن مصر لا تكون صيدًا سهلاً.

المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب المنتخب الوطني، ليس بعيدًا عن المدرسة للاتينية، فهو يعلم منتخب أوروجواي جيدًا وطريقته وكيفية مواجهته، إلا أنه عليه ألا ينخدع في فخ كافاني وسواريز، مهاجمي برشلونة وباريس سان جيرمان, فالسر يكمن في القميص رقم 10.

يحمل القميص رقم 10 للمنتخب أوروجواي، اللاعب جيورجيان دي اراسكايتا، صاحب الـ 24 عامًا، المغمور إعلاميًا لدى المصريين حامل أختام منتخب "السيلستي"، والذي يلعب في كروزيرو – البرازيل.

يميل اراسكايتا إلى اللعب خلف المدافع الأيمن، ويبقى أمام أحمد فتحي معركة من الطراز الكبير لإيقاف العقل المدبر لمنتخب أوروجواي، والذي يتميز أيضًا بتسديداته الجبارة.

ويعد كافاني، وسوايرز، اراسكايتا، مثلث الشر، ويشكلون خطرًا كبيرًا على الخصوم بأفضلية تحركهم وتبادل المراكز، إلا أن دائما الأخير يأتي من الخلف عن طريق العمق أو الناحية اليمنى.

وعل الرغم  من عدم لمعان اسم اراسكايتا مقارنة بسوايرز، وكافاني، إلا أن ربما يكون مصدر خطورة وإزعاج كبير للمنتخب المصري في أولى مبارياته، وعلى كوبر أن يكون حذرًا في التعامل معه.

ويحتل منتخب أوروجواي المركز الثامن من حيث عدد المباريات التي خاضها في كأس العالم بـ51 مباراة، بعد كل من  منتخبات ألمانيا 106، والبرازيل 104، وإيطاليا 83، والأرجنتين 77، وإنجلترا 62، وأسبانيا 59، وفرنسا 59، والمكسيك 53.

وسجلت أوروجواي اسمها في التاريخ الكوري بأحرف من نور بفوزها بالنسخة الأولى من نهائيات كأس العالم التي استضافها عام 1930، وتوج مرّة أخرى باللقب الغالي بعد عشرين عاماً في ملحمة لا تنسى على ملعب ماراكانا في البرازيل 1950.

وبعد غياب طويل عن المشاركة كانت نهايته مونديال فرنسا عام 1998، عاد منتخب أوروجواي للمشاركة  حتى تمكن من احتلال  المركز الرابع في جنوب أفريقيا 2010، في مباراة درامية فازت فيها كتيبة "لاسيليستي" على حساب منتخب غانا بطريقة مثيرة.

 ويُعتبر لويس سواريز، هدّاف التصفيات الأخيرة في أمريكا الجنوبية برصيد 11 هدفاً، ما يجعل منتخب أوروجواي يضع عليه أمالا كبيرة للذهاب بعيدا في بطولة روسيا، وإلى جانبه هداف "psg" إدينسون كافاني الذي يضمن الفعالية الهجومية لمنتخب أوروجواي.

ويتميز قائد كتيبة "لاسيليستي" المدرب، أوسكار واشنطن تاباريز، صاحب الـ70 عامًا، بأسلوبه الهجومي وتوازنه التكتيكي الكبير، حيث قاد منتخب أوروجواي  في نهائيات كأس العالم إيطاليا 1990 وجنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم