حكم زيادة الصلاة على النبي في تكبيرات العيد| «الإفتاء توضح»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

تمثل صلاتا عيدي الفطر والأضحى كل عام، فرحة لكل المسلمين التي يحرصون بعدها على تبادل التهاني لبدء الاحتفال بالعيد، وفي تلك الصلاة يحب الكثيرون تكرار الصلاة على النبي، صلى الله عليه وسلم، في تكبيرات العيد، وهو ما تساءل عنه البعض حول حكمه.

وأجابت  دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك»، قائلة: «زيادة الصلاة والسلام على النبي وآله وأصحابه وأنصاره وأزواجه وذريته في ختام التكبير أمر مشروع؛ لأن أفضل الذكر ما اجتمع فيه ذكر الله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم».

وأوضحت الدار، في معرض ردها، «أن الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وآله وسلم تَفْتَحُ للعمل بَابَ القَبُول، فإنها مَقْبُولَةٌ أَبَدًا حتى من المنافق، كما نص على ذلك أهل العلم؛ لأنها مُتَعَلِّقَةٌ بالجناب الأجلِّ صلى الله عليه وآله وسلم».

ومن جانب آخر، كشفت الحسابات الفلكية التى أعدها معهد الفلك وفقا للإمساكية التى تم إعدادها، أن أول أيام شهر رمضان فلكيا الخميس 17 مايو وعدة الشهر 29 يوما ليكون آخر أيام شهر رمضان الخميس 14 يونيو.

وأظهرت الحسابات الفلكية أن أطول أيام رمضان من حيث عدد ساعات الصيام يكون يومى الأربعاء والخميس 13 و14 يونيو الموافقين 28 و29 رمضان بإجمالى عدد ساعات صيام 16 ساعة صوم و10 دقائق، بينما أقصر أيام شهر رمضان من حيث عدد ساعات الصيام هو يوم 17 مايو الموافق أول أيام شهر رمضان بعدد ساعات صيام 15 ساعة و42 دقيقة. 

 ويأتي أول أيام عيد الفطر المبارك، حسب البحوث الفلكية، الجمعة 15 يونيو وصلاته تكون في الساعة الخامسة وثمانية عشرة دقيقة صباحا بمدينة القاهرة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم