حاملة الطائرات الإسبانية ترسو بميناء الإسكندرية

حاملة الطائرات الإسبانية ترسو بميناء الإسكندرية
حاملة الطائرات الإسبانية ترسو بميناء الإسكندرية

رست حاملة الطائرات الإسبانية خوان كارلوس الأول، وترافقها الفرقاطة «بلاس ليثو» في ميناء الإسكندرية، يوم ١٨ من شهر يونيو الجاري، وذلك أثناء رحلة عودتهما إلى إسبانيا عقب مشاركتها ضمن وحدات الجيش الإسباني البري في مهام إستراتيجية بالعراق.

 

وتعتبر السفينة الحربية - خوان كارلوس الأول، حاملة طائرات برمائية، متعددة المهام، وأكبر مركب حربي تم بنائه في إسبانيا.

 

ويذكر أن أطلق عليها من قبل حلف شمال الأطلسي، الناتو: LHD وتعني بالإنجليزية مهبط المروحيات الهليكوبتر، لتمنح بعد ذلك لقب صاحب الجلالة الملك خوان كارلوس الأول.

 

وشيدت السفينة الحربية وفقا لأحدث وسائل التكنولوجيا البحرية فائقة التطور في أحواض ترسانة شركة نافنتيا البحرية بمنطقة فيرول، وبدأت الإبحار في الثامن من مارس عام 2008.

 

أما الفرقاطة بلاس ليثو إف - 103 وتعتبر قطعة حربية متعددة الأغراض شيدت لمهام الحراسة للسفن الحربية في المحيطات لما تحتويه من قدرات فائقة على الدفاع الجوي، وقد شيدت أيضا في أحواض ترسانة شركة نافنتيا البحرية بمنطقة فيرول، وأبحرت للمرة الأولى في 16 ديسمبر عام 2003.

 

وتم تسليمها للقوات البحرية في 16 ديسمبر 2004، ويتولى قيادتها حاليا نقيب بحري بيثنتي روبيو بوليبار.

 

وشاركت حاملة الطائرات الإسبانية خوان كارلوس الأول في المهام الإستراتيجية لوحدات مروحيات الجيش البري الإسباني UHEL لإعادة الانتشار في العراق ضمن عملية «العزم الصلب» التي نفذتها قوات التحالف الدولي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم