تقرير| مصر تحتفي بمبدعيها بجوائز الدولة.. صور

جوائز الدولة
جوائز الدولة

أمسية استثنائية تزامنت مع وداع ليالي شهر رمضان المعظم اجتمعت خلالها الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة ورئيس المجلس الأعلى للثقافة مع الدكتور سعيد المصري أمين عام المجلس الأعلى للثقافة وأعضاء المجلس للتصويت على جوائز الدولة ( النيل – التفوق – التشجيعية ) وإعلان أسماء الفائزين بها وذلك مساء الثلاثاء 12 يونيو بمقر المجلس الأعلى للثقافة.

 

جاءت النتائج كالتالي حيث فاز بجائزة الدولة التشجيعية في مجال الفنون فرع الرسم والتصوير فاطمة عبد الرحمن عن رسم بالقلم الجاف والأقلام الخشبية الملونة وورق الذهب ، التصوير الجداري محمد بنوى عن هوائي 4، العزف على إحدى آلات النفخ الخشبي وسام أمين عن كونشيرتو ريتشارد شتراوس للأوبرا والاوركسترا، تصميم الرقصات " الأداء الحركي "ميريت ميشيل عن الجميع يتنصل من الولاعة الزرقاء، الأداء المسرحي إيمان إمام عن أداء دور الزوجة بمسرحية القصة المزدوجة للدكتور بالمى، البناء في خدمة المجتمع "مشروعات تصميم وتنمية المجتمعات" مناصفة بين كل من كريم إبراهيم ونيفين عقيل عن مشروع تطوير الفراغ العام والارتقاء بالبيئة بعزبة خير الله، الإنتاج السينمائي لفيلم روائي طويل هالة لطفي عن فيلم الخروج للنهار وحجبت جائزة الاحتفالات الشعبية بالموالد.

 

وفى مجال الآداب فاز هاني عبد المريد بجائزة الرواية عن "أنا العالم" ، حسين عبد الرحيم عن المجموعة القصصية شخص ثالث ، اسم الشاعر عبد الناصر علام عن ديوانه بيوت بلا جدران ، وجيه محمد مصطفى شعيب عن ترجمة الكتاب العلمي الأب العلمي أي وحجبت جوائز ألف ليلة وليلة فى الرواية المعاصرة - قضايا المرأة في الأدب النسوى – المسرحية الشعرية والعرض المسرحي للأطفال.

 

وفى مجال العلوم الاجتماعية فاز شريف طلعت السيد متولي في فرع التاريخ عن الأصولية الدينية حول العالم ، فرع علم النفس احمد موسى عن مدخل إلى علم النفس الفيزيولوجي، فرع الثقافة العلمية نجوى عوض عن نحو ثقافة علمية متقدمة لمواكبة الفكر الحضاري المعاصر، فرع الدراسات الاجتماعية خالد أبو الليل عن التاريخ الشعبي لمصر في دولة الحكم الناصري "رؤية جديدة من وجهة نظر المهمشين" وحجبت جوائز فروع الإعلام – الشباب – التربية – الجغرافيا.

 

وفى مجال العلوم الاقتصادية والقانونية فاز في فرع ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان الدكتور جمال سلامة على محمد عن كتاب فلسفة الحق الإنساني في عالم متغير، وفى فرع سيايات مناهضة التميز الدكتور رامي عطا صديق عطا عن كتاب مسلم ولا مسيحي وحجبت جوائز فروع القانون الخاص (المدني، المرافعات، الزراعي، التشريعات الاجتماعية)، القانون العام والجنائي (علما الاجرام والعقاب)، الإستراتيجية والأمن القومي، الدراسات الإفريقية، المشروعات الصغيرة والتعاونية كرافعة للنمو والتشغيل، البحث العلمي والتطور الاقتصادي.

 

وحصل عل جائزة الدولة للتفوق في الفنون الموسيقار رضا بدير والدكتور سعيد بدر، وفى الآداب الدكتور محمد العبد واحمد مراد ، وفى العلوم الاجتماعية صلاح سالم ، الدكتورة الهام ذهني، الدكتور عبد السلام أبو قحف.


وحصل على جائزة الدولة التقديرية في الفنون الفنانة نادية لطفي والموسيقار محمد سلطان وحجبت الجائزة الثالثة، وفي الآداب فاز الدكتور عبد الحكيم راضى، الكاتب محمد قطب، الدكتور كمال الدين عيد وفى مجال العلوم الاجتماعية فاز كل من الدكتورة سعدية بهادر ، الدكتور شبل بدران، الدكتور احمد رفعت، المستشار عبد العزيز الجندي.
فاز بجائزة النيل في الفنون الدكتور مصطفى الرزاز، وفي الآداب الدكتور صلاح فضل، وفي العلوم الاجتماعية الدكتور مراد وهبة، ومن المبدعين العرب الفنان السوري يوسف عبدلكى.

 

وكان الاجتماع قد عقد في جلستين بعد اكتمال النصاب القانوني الأولى بدأت بكلمة لوزير الثقافة د. إيناس عبد الدايم قدمت خلالها التهنئة للجميع بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك متمنية لمصر وشعبها التقدم والازدهار وأعربت عن تقديرها لكل أعضاء المجلس من رموز الفنون والآداب والعلوم ووصفتهم بأبطال قوة مصر الناعمة وأساس الريادة الثقافية.

 

كما ثمنت دور المجلس في متابعة وتطوير السياسات الثقافية المصرية وقالت إننا على أعتاب مرحلة هامة في تاريخ مصر تحتاج إلى التضامن والعمل الدؤوب لبناء الإنسان وتأكيد الهوية الوطنية وأعلنت فخرها باحتلال الثقافة لأول مرة احد قمم أولويات رئيس الجمهورية، تلاها التصديق على القرارات السابقة واستعراض الإجراءات التي اتخذتها الأمانة العامة للمجلس بشأن تنفيذ القانون الجديد ( 138 ) لسنة 2017 بشأن تنظيم العمل بالمجلس وكذلك القانون رقم ( 8 ) لسنة 2017 والخاص بمنح جوائز الدولة وتم اعتماد صحة تطبيق الإجراءات القانونية المرتبطة بقانون الجوائز الجديد.

 

وأثنى الأعضاء على التعديلات المستحدثة ومن أهمها تخصيص جائزة النيل للمبدعين العرب لأول مرة بما يؤكد ريادة مصر الثقافية في الوطن العربي ومنح الجوائز بناءً على اختيار لجان الفحص لقوائم قصيرة من المرشحين والمتقدمين لجوائز النيل، التقديرية والتفوق، بالإضافة إلى منع ترشح رؤساء الهيئات والوزراء السابقين أثناء توليهم المسئولية وإتاحة فرصة أكبر للشباب لنيل جائزة الدولة التشجيعية بموجب تحديد الحد الأقصى للسن بـ 40 عام وزيادة قيمة جائزة النيل إلى 500 ألف جنيه.

 

كما وافق المجلس على اقتراح وزير الثقافة بخصوص تحويل جائزة نجيب محفوظ إلى جائزة عالمية في الإبداع مع زيادة قيمتها المالية وتوسيع نطاق الترشح لها والاعتماد على لجان تحكيم من داخل مصر وخارجها وشهدت الجلسة الثانية التصويت على الجوائز التي سبق ذكرها، وبعدها عقدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور سعيد المصري أمين عام المجلس الأعلى للثقافة مؤتمرا صحفياً تم خلاله إعلان النتائج.

 

35102414_1971092826305609_5059728137638641664_n 35102756_1971092316305660_1215898923600707584_n 35142540_1971092606305631_3296722153726017536_n 35156912_1971093046305587_4758594326815047680_n 35159294_1971091549639070_9119388353177845760_n 35173745_1971091889639036_6162696088806490112_n 35188401_1971090932972465_7855152244130316288_n 35188982_1971091662972392_4097614081324744704_n 35197013_1971092059639019_8940062958784872448_n 35281076_1971091319639093_1575622109885890560_n 35328103_1971093232972235_7435556711227719680_n
i want to delete

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم