وزيرة الثقافة تدعو لتحويل جائزة نجيب محفوظ إلى عالمية

وزيرة الثقافة دكتور إيناس عبد الدايم
وزيرة الثقافة دكتور إيناس عبد الدايم

قالت وزيرة الثقافة دكتور إيناس عبد الدايم، إنه من الضروري تفعيل دور المجلس الأعلى للثقافة في المرحلة القادمة، وأن يجتمع بصورة دورية لتطوير ومتابعة السياسات الثقافية.

 

ووافق المجلس على اقتراح وزيرة الثقافة بشأن تحويل جائزة نجيب محفوظ إلى جائزة عالمية في الإبداع مع زيادة قيمتها المالية وتوسيع نطاق الترشح والاعتماد على لجان تحكيم من داخل مصر وخارجها.


 

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى من احتفالية الإعلان بجوائز الدولة لعام 2017، بمقر المجلس الأعلى للثقافة، بدار الأوبرا، بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، والدكتور سعيد المصري الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، وبحضور أعضاء المجلس وجميع قيادات وقطاعات وزارة الثقافة.

 

وفي بداية الاجتماع رحبت وزيرة الثقافة بالحضور، وعبرت عن تقديرها العميق لأعضاء المجلس، وأهمية دور المجلس في متابعة وتطوير السياسات الثقافية في مصر.

 

وأكدت وزير الثقافة، إننا في بداية مرحلة مهمة من تاريخ مصر تقتضى العمل الدؤوب لبناء الإنسان المصري وتأكيد الهوية الوطنية وفقا لما طرحه رئيس الجمهورية في مستهل فترته الرئاسية الثانية، والتي تحظى فيها الثقافة بأولويات الرئيس والحكومة، وذلك لأول مرة في تاريخ مصر الحديث.


واستعرض المجلس الإجراءات التي اتخذتها الأمانة العامة للمجلس بشأن تنفيذ القانون الجديد (138) لسنة 2017 بشأن تنظيم العمل بالمجلس وكذلك القانون رقم (8) لسنة 2017 بشأن منح جوائز الدولة وفى هذا الصدد اعتمد المجلس صحة تطبيق الإجراءات القانونية المرتبطة بقانون الجوائز الجديد رقم (8) لسنة 2017 هذا العام وأثنى المجلس على التعديلات الجديدة التي استحدثها قانون الجوائز الجديد وأهمها، تخصيص جائزة النيل للمبدعين العرب لأول مرة بما يساهم في تحقيق الريادة الثقافية لمصر في محيطها العربي، ومنح الجوائز بناءً على اختيار لجان الفحص لقوائم قصيرة من المرشحين والمتقدمين فى جوائز النيل والتقديرية والتفوق لكى يختار المجلس من بينها.

 

كذلك منع ترشح رؤساء الهيئات والوزراء السابقين وقت توليهم المسئولية، وزيادة قيمة جائزة النيل إلى 500 ألف جنيه، وإعطاء الشباب فرص أوسع في جوائز الدولة التشجيعية بموجب تحديد الحد الأقصى للسن 40 سنة المرشحين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم