بدء صرف إعانات مالية للمضارين من الحرب على الإرهاب في سيناء

 صرف اعانات عاجلة للصيادين والسائقين بسبب الحرب علي الارهاب 
صرف اعانات عاجلة للصيادين والسائقين بسبب الحرب علي الارهاب 

أعلنت محافظة شمال سيناء، اليوم الثلاثاء، بدء صرف الإعانات المالية للمضارين بسبب الحرب على الإرهاب والعملية الشاملة «سيناء 2018».


وأكد المحاسب منير أبو الخير، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أنه تقرر صرف تلك الإعانات العاجلة بعد موافقة الجهات المعنية للتخفيف من معاناة المضارين، وتعويضهم عما أصابهم من أضرار بسبب الحرب على الإرهاب وتنفيذ العملية الشاملة سيناء 2018.

 

وتقرر البدء بالفئات الأكثر تضررا، والتي توقف عملها ونشاطها بسبب العملية الشاملة من أصحاب وسائقي سيارات الأجرة والميكروباص والصيادين والعمالة غير المنتظمة وغيرهم من الفئات المضارة.

 

وأشار إلى أنه تم الانتهاء من مراجعة ملفات 1154 فردا من السائقين والصيادين وغيرهم ممن ينطبق عليهم شروط صرف المعونة المالية، وجرى صرف نحو 1.4 مليون جنيها لنحو 670 فردا منهم من المستحقين من السائقين والصيادين، ويتم الصرف بواقع 2000 جنيها لكل فرد، وجارى استكمال مراجعة باقى الملفات لاستكمال الصرف.

 

ومن جهة أخرى، يجرى حاليا صرف الإعانة النقدية للمتضررين من أهالي رفح والشيخ زويد وعددهم طبقا لعمليات الحصر بلغ نحو 6500 حالة، ويجري الصرف بواقع مبلغ 800 جنيها للأسرة التي تضم أكثر من فردين، ومبلغ 700 جنيها للأسرى التي تضم فردا أو فردين.

 

وأعلن وكيل وزارة التضامن أنه سبق إجراء حصر للمنقولين وتحديد أماكن تواجدهم، ويتم تحويل الإعانات المالية المخصصة لهم إلى الوحدات الاجتماعية بالقرب من أماكن إقامتهم الجديدة تيسيرا عليهم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم