روسيا 2018| ريمونتادا لم تكتمل .. ويد سواريز أبرز حكايات «أوروجواي» مع القارة السمراء

منتخب أوروجواي مع غانا والسنغال
منتخب أوروجواي مع غانا والسنغال

ستتوجه أنظار المصريين وعقولهم وقلوبهم يوم الجمعة المقبلة صوب مدينة يكاترينبورج، حيث سيلتقى منتخب مصر في مستهل مشواره بمونديال روسيا 2018 مع منتخب أوروجواي.

ولا حديث في الشارع المصري سوى عن هذه المباراة، التي يتمنى الشعب المصري تحقيق أحفاد الفراعنة انطلاقة جيدة في مشاركتهم الثالثة بالمونديال، تعبد لهم طريق العبور نحو الدور الثاني.

ونقدم لكم في هذا التقرير تاريخ مواجهات منتخب أوروجواي مع منتخبات القارة السمراء، والتي لم تخسر خلالها أوروجواي مطلقًا.

أوروجواي شاركت في كأس العالم من قبل 13 مرة، وخلال تلك المرات، التقت مع منتخبات القارة السمراء في ثلاث مواجهات فقط، وسيكون لقائهم مع المنتخب المصري هو اللقاء الرابع، في تاريخ مواجهات أوروجواي مع منتخبات القارة السمراء.

ريمونتادا غير مجدية

أولى مواجهات أوروجواي مع منتخبات القارة السمراء كانت عام 2002 أمام منتخب السنغال، في ختام مباريات المجموعة الأولى لكأس العالم الذي جرى تنظيمه مناصفةً بين كوريا الجنوبية واليابان.

هذه المباراة كانت تاريخية، إضافةً إلى الإثارة والتشويق الذي شهدته، دخلت السنغال المباراة وفي جعبتها أربع نقاطٍ، في حين كان في جعبة أوروجواي نقطة واحدة فقط، بيد أن الفوز سيمهد للأخير التأهل للدور الثاني.

السنغال قدمت شوطًا أول أكثر من مثالي، وتقدمت بثلاثية نظيفة، ليظن الجميع أن الأمور قد حُسمت بشكلٍ قاطعٍ، بيد أن أوروجواي انتفضت في الشوط الثاني، ونجحت في العودة بالنتيجة والتعادل 3-3، وكان هدف التعادل في الدقيقة 89 من عمر المباراة.

غير أن هذا التعادل والريمونتادا الرائعة التي أحدثها منتخب أوروجواي لم تكن مجدية، فقد كان المنتخب السماوي في حاجة للفوز للتأهل، ولم تشفع دقائق المباراة القليلة التي أعقبت هدف التعادل، في أن تقلب أوروجواي الطاولة رأسًا على عقبٍ السنغاليين، الذين سلكوا طريقًا نحو الدور الثاني، ومنه إلى الدور ربع النهائي، قبل أن تتوقف أحلامهم عند هذا الحد بالخسارة أمام تركيا بالهدف الذهبي.

شاهد أهداف المباراة

مواجهتان في 2010

مواجهات أوروجواي مع منتخبات القارة السمراء تنوعت في مونديال جنوب أفريقيا 2010، بين منتخبي جنوب أفريقيا وغانا.

المواجهة الأولى كانت في افتتاح الجولة الثانية للبطولة أمام جنوب أفريقيا، واكتسحت خلالها أوروجواي منتخب الأولاد بثلاثية نظيفة في عقر داره.

شاهد أهداف المباراة من هنا

أمام المواجهة الثانية فكانت أكثر دراميةً مع غانا في الدور ربع النهائي، فبعد أن تقدمت غانا مع نهاية الشوط الأول بهدفٍ لعلي مونتاري، عادل ديجو فورلان الكفة لبلاده بإحرازه التعادل في منتصف الشوط الثاني، لتمر المباراة إلى الأوقات الإضافية.

وكانت الإثارة كلها في نهاية الشوط الإضافي الأول حينما حالت يد مهاجم أوروجواي لويس سواريز دون أن تدخل الكرة شباك الألبلستي، ليُطرد على إثرها، وتُحتسب ركلة جزاء لغانا في الدقيقة 120، فشل أساموا جيان في ترجمتها لهدفٍ، ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسم الحظ خلالها لمنتخب أوروجواي لتعبر لنصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 1970.

لمشاهدة أبرز لحظات المباراة

 

ديجو فورلان .. علامة بارزة

ومن أبرز العلامات الفارقة في مواجهات منتخب أوروجواي مع القارة السمراء، نجم المنتخب السابق ديجو فورلان الذي سجل في جميع مواجهات الألبلستي مع منتخبات أفريقيا، بإحرازه أربعة اهداف، فسجل هدف منتخب بلاده الثاني أمام السنغال، والهدفين الأول والثاني في مباراة جنوب أفريقيا، إضافةً إلى هدف التعادل أمام غانا في دور الثمانية.

يذكر أن أوروجواي قد التقت بمنتخبي جنوب أفريقيا ونيجيريا خلال مشاركتيها بكأس العالم للقارات، ففازت على جنوب أفريقيا خلال مشاركتها الأولى عام 1997 بالسعودية بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، وفازت على نيجيريا 2-1 في نسخة 2009 بالبرازيل، في مباراة شهدت إحراز ديجو فورلان هدف الفوز.

(للمزيد عن منتخب أوروجواي: روسيا 2018| فأل حسن .. أوروجواي لم تفز بمبارتها الافتتاحية بالمونديال منذ 48 عامًا)

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم