صور| «الخشت» يفتتح المرحلة الثالثة من مستشفى طوارئ قصر العيني

«الخشت» يفتتح المرحلة الثالثة من مستشفى طوارئ قصر العيني
«الخشت» يفتتح المرحلة الثالثة من مستشفى طوارئ قصر العيني

افتتح د. محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، المرحلة الثالثة لمستشفى طوارئ قصر العيني 185، والتي تشمل أكبر وأحدث قسم لعلاج الحروق بسعة 32 سريرًا، و12 سرير رعاية حروق للكبار والأطفال، وغرفتي عمليات بالمجان، وأحدث رعاية مركزة للصدر بسعة 20 سريرًا، وقسم للقلب يتضمن رعاية قلبية وقسطرة للقلب بسعة 23 سريرًا، بالإضافة إلى وحدة مناظير.

 

وتفقد "الخشت" أقسام المستشفى المختلفة، بحضور د.فتحي خضير عميد كلية طب قصر العيني، و د.خالد مكين وكيل الكلية، و د. أحمد صبحي مدير عام المستشفيات الجامعية، كما حضر الافتتاح التجريبي د. أشرف حاتم أمين المجلس الأعلى للجامعات السابق.

 

وصرح د. محمد عثمان الخشت، أن وحدة الحروق تعتبر نقلة مهمة في المستشفيات المصرية وتتبع أحدث الأساليب العلاجية، مضيفًا أن وحدة الصدر ووحدة القلب في الطوارئ، تمثلان نقلة خاصة في المناظير والقسطرة، خاصة أن الوحدتين في مكان واحد لأول مرة، ويعتمدان على بعضهما البعض في كثير من الأحيان.

 

وأشاد رئيس جامعة القاهرة، بالخدمات العلاجية المقدمة بمستشفى طوارئ قصر العيني 185، مؤكدًا أن المستشفى يمثل إضافة كبيرة لمستشفيات قصر العينى، التي ستظل الصرح الطبي الأكبر في مصر والشرق الأوسط، والتي تقدم خدمة العلاج بالمجان.

 

يشار إلى أن المرحلة الأولي من مستشفى طوارئ قصر العيني 185، تم افتتاحها عام 2014، وشملت أقسام الاستقبال، والإسعافات بسعة 22 سريرًا، وجناح عمليات، و25 سريرًا في أقسام الرعاية الحرجة، و50 سريرًا في أقسام الجراحة العامة وجراحة الصدر.

 

وافتتحت المرحلة الثانية عام 2015، وشملت أقسام الرعاية الجراحية بسعة 25 سريرًا، وأقسام الجراحة العامة والتي تضمنت 50 سريرًا، وأقسام جراحة التجميل والعظام 50 سريرًا.

 

وقد تم إنشاء مستشفى طوارئ قصر العيني 185 للحوادث والحروق، في إطار سعي قصر العيني للتعاون مع المجتمع المدني والمؤسسات غير الحكومية والأفراد، لتقديم أفضل الخدمات الصحية لحالات الطوارئ والحروق، ويتسع المستشفي لـ 400 سرير للإقامة والرعاية المركزة وعلاج الحروق، إضافة إلى 9 غرف عمليات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم