القومي للمرأة و57 يبحثان أطر التعاون للتوعية بأهمية فيتامين د

زيارة وفد المجلس القومي للمرآة لمستشفى 57357
زيارة وفد المجلس القومي للمرآة لمستشفى 57357

زار وفد من لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، وذلك في إطار التعاون المشترك وتوقيع بروتوكول تعاون بينهما وجمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان، للتوعية بضرورة الكشف المبكر عن أعراض نقص فيتامين د.

 

وقالت مدير التعليم والتطوير بمؤسسة 57357 د. أية نصار، خلال لقاءها مع وفد لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة، والذي ضم عددا من الأساتذة والخبراء في مجال الأمراض المعدية وغير المعدية، على رأسهم رئيس لجنة الصحة بالمجلس د.أحلام حنفي:«إن أوجه التعاون بين المستشفى والمجلس ستكون من خلال التوعية المجتمعية بأعراض نقص فيتامين د، وإعداد حملة توعية كبرى بأهمية هذا الفيتامين للجسم».

 

وأشادت أستاذ الباثولوجيا وعضو لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة د. هالة نجيب حسني، بزيارتها لمستشفى 57357، واستمتاعها بالشرح الوافي حول نظم العلاج الحديثة بالمستشفى، وأن هناك ضرورة بالتوعية المجتمعية في جميع الثقافات والفئات، للتعريف بأسباب نقص فيتامين د وأعراض نقصه في الدم، والنتائج المترتبة عن نقصه والتحاليل المستخدمة في تشخيصه.

 

وعبرت رئيس لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة د.أحلام حنفي، عن امتنانها بالتعاون مع فريق عمل المستشفى برئاسة مدير عام مستشفى 57357 د. شريف أبوالنجا، وخاصة في مجال الأبحاث الاستباقية، والتدريب العملي للزمالة المصرية.

 

وأثنت وكيل وزارة الصحة للإعلام الصحي والسكاني سابقا، وعضو لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة - د. هناء مصطفى، على جهود كافة العاملين داخل منظومة 57357 والتي رأتها عن قرب في زيارتها، وقالت:«إن هناك أهمية قصوى لفيتامين د في الجسم البشري، ويتسبب نقصه في أعراض مرضية خطيرة على المرأة المصرية».

 

وأشادت أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة عين شمس د. وجيدة أنور، على العطاء داخل 57357، مشيرة إلى أن مبادرة التوعية من نقص فيتامين د والتي تنعكس إيجابيا على صحة المصريين.

 

وقالت رئيس قسم الجراحة بكلية طب القوات المسلحة، أستاذ الجراحة العامة بكلية طب جامعة القاهرة، عضو لجنة الصحة بالمجلس القومي للمرأة - د. سلمى دوارة:«إنها زارت المستشفى سابقا، وألقت فيها محاضرتان عن إدارة المخاطر بالمستشفى».

 

 وأكدت على قناعتها بنجاح القيادة لفريق 57357، والعمل الجماعي ضمن الفريق، وترسيخ مفهوم تمكين الشباب والمرأة، وتوفير بيئة محفزة ومشجعة للعمل "خلية نحل"، والأهم هو العمل المبنى على رؤية ورسالة وأهداف استراتيجية، وهو ما تفتقده صروح كثيرة في مصر.


 
واقترحت طلب رعاية المبادرة من قبل شركات الأدوية، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، والجمعيات الأهلية ذات الصلة، وضم مشكلة نقص الحديد التي تسبب الأنيميا ونقص التركيز والذكاء والتقزم، إلى حملة ومبادرة التوعية بنقص فيتامين "د"، وذلك من أجل أطفال مصر والمستقبل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم